]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أليس من حقها ؟! بقلم حسن سعد حسن كاتب ،وشاعر

بواسطة: الكاتب والشاعرحسن سعد حسن  |  بتاريخ: 2012-09-08 ، الوقت: 13:57:01
  • تقييم المقالة:

 

أليس من حقها ؟! بقلم حسن سعد حسن كاتب ،وشاعر     ينادى الجميع ليل نهار بالحرية ،وحقوق الإنسان ،وبالمساواة وبالعدالة وبوضع مبدأ واحد، ووحيد فى الاختيار لتولى المناصب ،وهو معيار الكفاءة . كل هذا جميل ،ورائع ولكن عند التطبيق يختلف الأمر اختلافاً تاماً . وكمثال على ما أقول إليكم  ما حدث من هجمة شرسة، ومعارضة ضارية بمجرد ظهور مذيعة (محجبة )على شاشة التليفزيون المصرى.  مُنعت المحجبات من الظهور على شاشات التليفزيون  طوال سنوات مضت بقرارات لا تقبل النقاش ،أو الحوار كقوانين كثيرة طبقت على الشعب المصرى دون تفسير ،أو حتى مراعاة للمنطق . والحقيقة نعم لم تكن المذيعة المحجبة التى ظهرت ،ولأول مرة فى نشرة الأخبار هى المحجبة الوحيدة التى  كانت تعمل فى التليفزيون، ولكن سبقتها فى ذلك الإعلامية القديرة ( كريمان حمزة ) ،ولكن الاّخيرة لا تعد مثالاً على حرية ظهور المحجبات فى تليفزيون( الدولة )،والسبب بكل بساطة  لأنها كانت تقدم برامج دينية  ، ولكن لم تكن هناك محجبات تقدم نشرات أخبار ،أو برامج منوعات ،أو برامج ثقافية. ولكنى أعجب من ذلك الهجوم الشرس على ظهور مذيعة محجبة من البعض.  وأنا أتوجه إلى هؤلاء بمجموعة من الأسئلة ما العيب فى ذلك ؟! ،وما الخطأ؟! أوليس من حقها أن تظهر محجبة كما تظهر غيرها بالصورة التى تحبها؟! أليست تلك حرية شخصية ،وحق من حقوق الإنسان؟! أنا مع حرية المحجبات فى الظهور على شاشات التليفزيون . تبأ لحرية تكيل بمكيلين ...!!

 


 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق