]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تعتذر

بواسطة: Mohannad Mph  |  بتاريخ: 2011-07-31 ، الوقت: 07:48:01
  • تقييم المقالة:

 

لا تعتذر فحريتك فوق الجميع لا تعتذر فذلك ما اخترته انت ولم استطع ان اجادلك في اختيارك فانا في الصف الاخير متفرج وانت اخترت حريتك وانا اخترت الصمت وحين ينتهي دورك ساصفق بكلتى يدي وبكل قوه حتى تشبع حريتك   لا تعتذر فحذاء حريتك فوق رؤوس الجميع فهذا انت وذلك انا لن تتغير ولن اتغير عنادنا اوصلنا الى الصراع واصطدم راسك برائسي العناد مع العناد  وانتصرت في النهايه مجتمعاتنا المتناقضة لا تعتذر ولا تعطيني اطروحات طويله ومملة بان الانسان يتعلم بالتجربه فقط فكيف تريد ان تقنعني بان ارمي نفسي في النار كي اعلم بانها حارقها او ان امسك السلك العاري كي اعلم بان الكهرباء قاتلة لا تعتذر  ولا تحاول ان تقتنعني بانك لم تتغير وبان الاساليب في التعبير وحدها من تغيرت  فلا تنسى بانني اسمع همسك وصمتك وسكونك فلا تعتذر فذلك القدح الشفاف الذي كنت ارك فيه الان اصبح مخدوش وملوث بطبعات الاصابع فلا تعتذر ولا تقدم فروض الطاعه  ولا تقدم حلول جديده فيا صديقي اليوم نحن على مفترق الطرق فساعدني كي  لا اخسر كل ذكراك ولا اخسرك وساعدني وامسك بيدي واحتوي طيشك وعبثك فلقد اجتمعنا كي نفترق  ولقد اتفقنا على ان نختلف فلا تعتذر والى الملتقى  مهند مزهر فخري
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق