]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

البقاء لله

بواسطة: Teba Roz  |  بتاريخ: 2011-07-31 ، الوقت: 01:38:16
  • تقييم المقالة:

>>البقاء لله

 

 

كلمة لطالما سمعناها

 

على ألسن الكثير من الناس

 

طالما قرأناها

 

على صفحات الورق

 

وبين ثنايا الكتب

 

حتى في براثن الكمبيوتر

 

ومايدعى بالنت والمواقع الإلكترونية

 

دون أن نلتفت إليها

 

ودون أن نعيرها أدنى اهتمام

 

سوى الشيء اليسير الذي لا يذكر

 

جملة قصيرة

 

لا تتجاوز الكلمتين

 

لونها أسود

 

مقيت

 

بغيض

 

تتخللها هالة من المشاعر المتزاحمة

 

المشاعر المتناقضة

 

والمذهلة

 

والمنغصة

 

والمحيرة

 

مشاعر مربكة

 

عاجزةومعجزة

 

مشاعر مشلة

 

قاسية

 

باردة

 

حتى تكاد تشعر أن قلبك قد صعق من شدة برودةقساوتها

 

والعجييب..

 

أن الأطراف تبقى دافئة

 

وبرودةالقلب أقسى من برودة الأطراف

 

ويالقسوتها

 

كأنما تتفنن في المبالغة والتفاخر بقسوتها

 

قسوتها التي أرتنا دموع من نكره أن نرى دموعهم

 

دموع من نحب

 

وأرتنا دموع من توقعناهم بلا دموع

 

البتة

 

دموع أناس

 

لطالما أضحكونا

 

دموع أناس

 

لا تليق بهم الدمووع

 

وكأن الدموع لم تخلق لهم

 

وخلق لهم المرح الذي يليق بهم

 

يصاحبه بسمات

 

ونفحات

 

ولمسات

 

ونغمات

 

كلها بشاشة وألفة

 

تتعارض وتتناقض مع مايعتريهم

 

حينما تتعلق بهم هذه الجملة

 

فسبحان الله لا حول ولا قوة الا بالله

 

قهر وصدم وفاجأ الجميع

 

بمعناها

 

وأخص نفسه بالديمومة والبقاء

 

واصطفى لنفسه أناسا

 

أخصهم بجواره

 

وياله من جوار

 

أنعم به وأكرم

 

فهذا حسن ظننا بالله

 

به يهون المعنى

 

وبه يتلطف الابتلاء

 

وبه يتثبت الصبر ويستقر

 

هذا لمن افتقد وفقد

 

يصاحبه صبر مرير

 

أليم

 

شديد

 

أوله ذكر واحتساب

 

في بوتقة الرضا التام

 

بما أراد الله عز وجل وقسم

 

دون اعتراض

 

أو تذمر

 

يمحيان الثواب

 

ويمحقان الأجر

 

أما لمن رحل

 

وما أكثر من رحل

 

وكلنا لهذا المآب

 

لا مفر،فقط هو انتظار

 

فلهم علينا حق الدعاااء

 

بصدق وإخلاص

 

بلا بكاء

 

أو عويل

 

هكذا أوصانا عليه السلام

 

ولا نتناسى وما ننسى

 

أن نذكر محاسن موتانا

 

اللهم اجمعنا بهم في جنات النعيم

 

كما جمعتنا بهم في الدنيا

 

اللهم إن منهم من كان معنا

 

في رماضانات كثيرة

 

والتاع القلب بفقدهم في رمضان هذا

 

وإن منهم ياالله

 

من شاركنا مامضى من أعمارنا

 

بأفراحه وأتراحه

 

ولهم في كل محطة من ذاكرتنا

 

لمسات وهمسات ومكان

 

كيف لا وقد كانوا نعم الأهل والأعوان

 

والأصدقاء والخلان

 

لا ينساهم سوى ناكر جاحد

 

اللهم إنهم قد أصبحوا عليك ضيوفا

 

فأكرم نزلهم ياكريم

 

ربي

 

مازال الكثير بجعبتي ليقال

 

ويأبى القلم أن يتوقف أو يقال

 

ولكن

 

خير الكلام

 

الصلاة والسلام

 

على خير الأنام

 

بعد ماقل ودل من كلام

 

والعين دامعة

 

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق