]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفتاوى في خدمة اسرائيل

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-09-07 ، الوقت: 14:34:36
  • تقييم المقالة:

 

الفتاوى في خدمة اسرائيل

محمود فنون

8|9|2012م

 

 

 

 

اسرائيل جارة ولا يجوز   الجهاد والحرب معها

طالبت وزارة الاوقاف المصرية وبصفتها الناطق باسم الدين الاسلامي الرسمي في مصر طالبت الائمة والخطباء بالتطبيع مع اسرائيل بحجة انها من دول الجوار وان النبي وصى بسابع جار...وتؤكد مصادر مطلعة ان الفتاوى المقدمة تؤكد على ضرورة حسن العلاقة مع اسرائيل بصفتها دولة مجاورة  مهما عملت ...

وقد نشرت هذا الخبر بالمشاركة مع احد الاصدقاء على صفحتي الفيس بوك .

لم اكن اقصد شخصا بعينه ولا حاكما بعينه بل تعرضت للامر بوصفه فتوى دينية اسلامية رسمية تدافع عن اسرائيل وتدعو للتطبيع معها فقط لأنها دولة مجاورة .

وقد وجد رجال الافتاء ,شيوخ السلاطين ضالتهم في الفتوى وسخروا ظهورهم للساسة وركبوهم كالعادة في كل العصور .وهذا بالطبع يحصل الآن من قبل شيوخ السلاطين من أجل قبول اسرائيل وقبول المدد الامريكي والصهيوني ضد الجماهير العربية .

وقد رد احدهم بقوله:هذا الموضوع قديم من أيام النظام البائد ، ووضعه بهذا الشكل عبث بوعي الناس وتدليس مفضوح ، الخطاب في مصر اليوم واضح لكل ذي عقل ..... كفى تضليلاً للناس أياً كان مصدره......"

نعم نعم كفى تضليلا للناس

انه لم يقل بأن الاسلام يرفض هذه الفتوى وبدلا من ذلك يتعاطى مع الناشر بدلا من التعاطي مع الافكار وهو يستهدف الدفاع عن مرسي وعن حكم الاخوان المسلمين في مصر .

هكذا الناس يتجاهلون الوقائع وكأن تجاهلها يمنع الآخرين من مشاهدتها ومعرفتها

السفارة الاسرائيلية في مصر قائمة شامخة وتقوم بكل الادوار التي تقوم بها السفارات بما فيها التجسس على مصر وتجنيد جواسيس مصريين في مصر والتدخل في شؤون مصر . وقد عاد لها السفير الاسرائيلي ووافق مرسي على اوراق اعتماده .اليست هذه هي الحقيقة ؟

والحكام في مصر يقرون بدورها وبدور اسرائيل ويتعاطون معها كأمر عادي ,كما لو كانت سفارة عادية وليست سفارة دولة تحتل اراضي مصرية وتقيم فيها قواعد ولها اتفاقيات مجحفة تكبل مصر وجيش مصر الذي لا يزيد الآن عن جيش لبنان كجيش مراسم ورتب وامتيازات .

ان الجيش المصري وارتباطا بالاتفاقات هو جيش لا يستطيع الحصول على السلاح ليدافع عن مصر فيما لو هاجمتها اسرائيل

ان الجيش المصري باشراف امريكا يتسلح ويتدرب ويحدد عقائده ارتباطا بكامب ديفد وهذا يلتزم به مرسي ولا جدال .

ان الشيوخ الذين افتوا لمبارك موجودون وهم ذاتهم يفتون لمرسي بل ان مرسي يستطيع ان بفتي لنفسه وفتوى شيوخ الاوقاف سارية المفعول ولم يقم حكم مرسي بالغائها بحال من الاحوال  .

لقد قلت في مقالات سابقة ان تنازل منظمة التحرير خطير جدا ولكن تنازل التيارات الدينية اشد خطورة لأنه مدعوم بالفتوى وينتشر تأثيره على كل المسلمين في كل بقاع الارض .

ان اناس لا زالوا يتأثرون بالفتاوي ,وهم يتأثرون بشيوخهم ولا يكتشفون تدليس الشيوخ الّ متأخرين .

فالحذر الحذر من فتاوي شيوخ السلاطين في كل عصر وحين وهذه هي الردود والتعليقات كما وردت وهي بذاتها تدل على سطحية وعدم الرجوع الى مصادر .

وكان بامكان احدهم ان يتصل بمرسي ويأخذ منه الجواب بدلا من ان يختلق ردودا من عندياته  :

 

ابتسام عبيدات بطبقوا الأسلام ولو......

 

  ابراهيم احمد:هذا الموضوع قديم من أيام النظام البائد ، ووضعه بهذا الشكل عبث بوعي الناس وتدليس مفضوح ، الخطاب في مصر اليوم واضح لكل ذي عقل ..... كفى تضليلاً للناس أياً كان مصدره.....

 

مصرى المصرى هذا الموضوع قديم من أيام النظام البائد ، ووضعه بهذا الشكل عبث بوعي الناس وتدليس مفضوح ، الخطاب في مصر اليوم واضح لكل ذي عقل ..... كفى تضليلاً للناس أياً كان مصدره

 

Thair Safi وانا اتفق معك

 

 

 

Sofian Awad وان معا ثاءر

 

كلام يجب تطبيقه على الجار لكن النبي صلى الله عليه و سلم استثني بني اسرائيل بِذات لكون الشياطين تسكنهم من بعد موت موسى عليه السلام لذا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أسفل النموذج

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق