]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فروست: قصائد مترجمة - د الحامد

بواسطة: Abubakr Muhsin  |  بتاريخ: 2012-09-07 ، الوقت: 13:15:54
  • تقييم المقالة:

 

 

 

المـر عى

 

شعر: روبرت فروست (1874-1963)

 

انـّـي ذاهـب هنـا ك لا نـظّــف غـد يـر المر عى

و سـا تـو قـّـف لا ز يـل الاوراق السابحة فوق ماء الغـد يـر

 ليـس الاّ ...

و لـر بـّـمـا ا نتـظـر قـليــلا لا تـأ مّـل المـــاء عنـد مـا يصـفـو

لـن ا مكــث هنــا ك طـو يــــــــلا

فلترافقني الى المرعى معا!

 

اني ذاهــب هنــا ك كيــمــا اعــو د

بـا لعـجــل الصـغيــر الواقف بجـا نـب امــه

نعم، لا زا ل العجل صــغيــرا جــدا

يـقـفـز عنـدمـا تلحســه امــه بلســا نهــا

لـن ا مكــث هنــا ك طــويــلا

هيّا! فـلنمض الان لـلــمـرعـى مـعـا!

الثانية

 

وقفة امام الغابة ذات مساء  ملبد بالغيوم

 

هذه الغابات هل تدري لمن؟

بل انا ادري لمن!

هي للساكن في الحي البعيد

لن يراني  ا لآن ارنو لثلوج الغاب فتره

 

هذه الغابات تكسوها الثلوج

وحصاني وهو مازال صغيرا

هز اجراس اللجام

صار يرنو لي وفي فيه سؤال!

لم نحن الآن في البرد وفي الليل وقوف!

قال لي ماذا هنا؟  ولماذا تتملي!

ربما في الامر سر؟

ربما في الامر سوء!

فهنا لاكوخ في الغاب ولامزرعة فلماذا

ياترى هذا التملي!

بين غاب دامس و بحيرة متجمدة

وهنا لاصوت في الليل البهيم!

فالمساء الآن أدجى مايكون!

ماسوى الريح واصوات سقوط الثلج في احلك ايام الشتاء!

وانا والخيل في هذا المكان!

 

لكنني ارنو هنا

 فـالغاب  اجمل مايكون

الغاب احلك مايكون!

الغاب اعمق مايكون!

لكنني ياغاب احثو السير قبل النوم استبق الوعود

عندي على كتفي وعود

لابد لي ان اكمل الاعمال قبل النوم

 ياغابا تلفع بالجمال وبالظلام!

وعليّ طي مسافة أخرى قبيل النوم طي!

وعليّ طي مسافة أخرى قبيل النوم طي!

 

الثالثة

 

الشارع المرفوض

 

الشارعان هاهنا مفترقان

عند غابة صفراء يابسة

والسير في كليهما معا محال

فكيف لي اسلك شارعين

لذا وقفت ساعة وساعه

انظر للاول يمتد بعيدا

يلتوي خلف الشجر

 

والشارع الآخر مثله في الامتداد

يعلوه بعض العشب والنبات

لعله الافضل فالاعشاب والنبات ترتديه

لكنه يفتقد الترميم

كلاهما عليهما ملامح المرور

 بالتساوي في الارهاق

 

الشارعان ذلك الصباح ممتدان بالتساوي

عليهما الالياف لم تمسها الاقدام

كماترى فقد تركت الشارع الآخر خيارا آخرا

لكنني ادرك كيف طرق الحياة دائما

تقودنا من شارع لآخر

فشارع يقودنا لشارع

لذا اشك ان اعود لشارع تركته اختيارا آخرا

 

سوف احكي ماحكيته لكم

في دورة الزمان والمكان

 بالاهات عاما بعد عام

الشارعان هاهنا مفترقان

لكنني اخترت الذي ما مره كثير

وذاك مايجعل خطوي غير خطو الآخرين!

 

 

الرابعة

 

 وقت للحديث معك!

A Time to Talk

 

يناديني صديق في طريقي

ويمشي جانبي خيلا فخيلا

فأمضي للحديث مع الصديق

ولا احفل بأعمال الحصاد

وأغرز منجلي في التربة المعشوشبه

 واحث وجهي  صاعدا الدرب اليه

مهرولا الى الصديق، الى الوداد

 

 

الخامسة

 

قيد وحرية

 

الحب، أرض الحب ،

فيها الحب يمتلك الجبال

تدور اذرعه مطوقة لهاتيك الجبال

للحب جدران وجدران بداخلها

 لتبعد كل خوف

ولكن الفكر لايحتاج كل ذلك

فللفكر جناحان شجاعان!

 

 ارى فوق الثلج والرمل

 وفوق هذا الموج اشياء كثيرة عن الحب

فعليها يترك الحب الاثر

لضمة بين الحب والعالم

وهكذا هو شأن الحب دائما

وهو سعيد بذلك

ولكن الفكر يطلق قدميه للريح

 

والفكر يخترق الظلام ذرى النجوم

ويقبع في (الشعرى اليمانيه ) كرسيا طوال اليل

حتى ينبلج الصباح فيعاود الانطلاق

والروائح المحترقه خلل ريشه

عائدا مرورا بالشمس الى موقع بالارض

 

والجنة عنده هي هذه الاشياء على حقيقتها

ولكن البعض يرى ان الجنة في الحب

وبقيد وعبودية الحب نشعر انا امتلكنا كل شيء

 في بعض شيء من جمال

ولكن الفكر يبتعد عن مثل ذلك

 محلقا بعيدا

انصهارا في نجم آخر!

 

 

 

 

 

 

السادسة

 

النار والجليد

Fire and Ice

 

 

النار ستكون سببا لدمار هذا العالم

هكذا يقول بعض الناس

والبعض الاخر يقول بل البرودة ستكون هي السبب

ومن خلال ما ذقته من رغبات

فأنا مع الذين يقولون النار سبب الدمار

ولكن اذا قدر للعالم ان يتدمر مرتين

فأنا أعرف قدرا كافيا من الكراهية

يجعلني اقول ان البرودة كالنار قوية

وكفيلة بتدمير العالم!

 

 

 

 

مسقط الراس

 

The Birthplace

 

هنا بعيدا

على سفح الجبل

بنى ابي سياجا حول كل شيء

سياجا احاط بالنبع

ومنع نمو الاعشاب

وسمح لنا ان نعيش

 ايامنا المختلفه بطلاقة في هذا المكان

كنا من البنين والبنات درزنا هناك

وبدا الجبل فرح بحيويتنا

وربانا زمنا وكان دائما يبتسم لنا

 ابتسامة ممزوجة بشىء ما

ولكنه اليوم لم يعد يعرف اسماءنا

فالبنات طبعا لم تعد هي البنات

والقى بنا الجبل عن ركبتيه

وامتلا حضنه بالاشجار

 

 

 

ليس الامر اجتماعيا  بمعنى الكلمة!

Not Quite Socail

 

 

بعضكم يسره مافعلت

وبعضكم لايود ان يعاقبني

 قسوة على مافعلت

مافعلته ليس ممنوعا

ولكنه غير متوقع وغير محظور

 

تماما كما ترى

ليس سليما ان تعاقبني بقسوة

لمجرد اني اعطيتك مرة برهانا طيبا

المدينة لم تعد تسيطر على الانسان كما كانت

اسوارها لايطالها أي سقف

لك ان توبخني على مكوثي بهذه الارض

استبقيتني هنا طليقا بعض الشيء

طريقة الفهم هذه طريقة محترمه

لم اقاوم

كل انسان حر في ان يلعنني

كما يشاء

حتى الموت

والطبيعة ربما تنفذ حكم الاعدام علي

ولهذا الهواء المخزون كله

ساوصي بتنفسي

وسادفع ضريبة موت

لتوبة مقبولة هادئة

 

 

 

لم يتم قطافه بعد

 

Unharvested

 

رائحة عبير عند الجدار

لنترك الشارع العادي اذا

وانظر معي ماذا هناك جعلني اتوقف

هناك كما ارى شجرة تفاح

خففت عن نفسها حمل المصيف

ولم يبق معها ما تحمله سوى الغصون الخفيفه

هاهي الان تتنفس بسهولة

كما تتنفس مروحة سيدة من النساء

وهناك هناك يتساقط التفاح

تماما كما سقط الانسان يوما بسبب تفاحة

والارض دائرة تفاح حواليها

 

شيئا ما لم يتم قطافه بعد

وقتا ما لم نخطط له بعد

تفاحات ما منسية او متروكه

ولكن شم عبيرها لن يكون سرقة

على اية حال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقاومة

 

Reluctance

 

انطلقت عبر الحقول والغابات

وقفزت فوق الاسوار

وتسلقت تلالا وتلالا

ونظرت الى العالم من فوق

وانحدرت

 

اوراق ميتة على الارض

واخرى مخزونة بالسنديان

ينزعها واحدة فواحدة

وتمضي على الثلج المقشر

بينما الاخريات نائمات

 

ثابتة محتشدة ارى الاوراق الميتة

لم تعد تتبعثر هنا وهناك

فزهرة النجمة لم تعد هنا

وزهور البندق ذابلات

والقلب ما زال يتوق لاتجاه

تسأله الاقدام اين الاتجاه؟

 

آه  متى ياترى يشعر القلب

 ان مايفعله ليس خيانه؟

ان ينحرف مع الاشياء

ان يستسلم للعقل

ان يتقبل مذعنا النهايه

نهاية حب او نهاية موسم

 


المجموعة الكاملة - هنري هولت وشركاؤوه ، نيويورك ،  1969


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق