]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة سجين فـــــــلسطيني

بواسطة: Zahia Guellicha  |  بتاريخ: 2012-09-07 ، الوقت: 00:00:46
  • تقييم المقالة:

 

 

 

رسالة سجين فلسطيني

 

لـــــــــــن يتمكنوا مني

أنا المتجذر كشجر

التين  والزيتون

  من ذاك الذي

عن حريتي يثنيني

خسئت أغلالهم

في الأعناق أو اليدين

لابأس أسوارهم تلك

أعتبرها بيتا يأويني

حريتي  ولدت معي

مذ يا أمي ولدتيني

أنــــــا  الفلسطيـــــني 

 حــــــريتي تلازمني

كمثل البؤبء في العين

الناس في الخارج تعرفني

أنا أشهر مــــــــن سجاني

 لأنني أنا الفلسطينــي

لن يــــــتمكنوا مـــني

 فلسطـــين تجري في شرايـني

إنهم يخشوني ويخافوني

فمن سجلاتهم شطبوني 

وصاروا بالرقم ينادوني

  لعل إسمي ينسوني

كيف أنسى 

وإسمي الفلسطيـني

وجلادي هو  سجيني       

لذا لن يتمكنوا مني

فأنا الفلسطيني

 سأؤرق مضجع سجاني

  إنه لا يتجرأ النظر في عيني

هو يخشاني ويرهبني

يطأطئ لما يقترب مني

ويقول عن نفسه  سجاني

فكيف بالله عليكم

أهو من جنى أم أنا الجاني؟

أبدا لن يتمكنوا مني

أتدرون لماذا لأنني

أنا الفلسطيـــني

صاحب القضية والكل يعرفني

يساندني, يؤازرني 

ومستعد أنه بالروح يفديني

لأنني الفلسطيني

أنامن فلسطين  وهي مني

لذا أبدا لن يتمكنوا مني

كيف يتمكنوا وهم من الصهيون

أعداء البشرية وأعداء الدين

لن يتمكنوا مني

فحريتي في إيماني ويقيني

ونصرة رسالة محمد  الأمين

أنا  المرابط  هاهناإلى يوم الدين

نعم أنا وبلا فخر  الفلسطيــــــــي

فيا أمي كفكفي الدمع

وأرجعيه إلى العين

وزغردي لأنك أم السجين

كأنني يا أمي في البطن جنين

سأولد من جديد وتحتظنيني

يا أمي لا تلوميني

فأنت من ولدتني فلسطينــــــي

                                          بقلم/ زاهية قليشة2012

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • riad_maali@yahoo.com | 2012-09-08
    انا عربي .. فلسطيني
    أحيل دموع حرماني ..رصاصات
    اسجل في كروم التين اغنية من الحب 
    خرير الماء يعزفها..
    على وتر الندى الغربي
    انا عربي ..فلسطيني
    لك تحياتي زاهية واهديكي هذا المقطع من قصيدة طويله لي كتبتها قبل اكثر من عشرين سنة.. اعجبتني افكارك فيما كتبتي وكذلك وطنيتك رغم ثقافتك الغربية
  • رشيد العالم | 2012-09-07
    هيجت دمي...
    بشعرك وأشعلت شرايني....
    جعلتني...أهتز..بخفقاتي....
    مناديا قلبي فلسطيني.......
    هذا ترجل شعري أتمنى أن تقبليه.....
    صراحة غرت على فلسطين حينما تحدث عنها بتلك الجرأة....جرأة المرأة حين تترجل....جرأة المرأة حين تحس بالظلم......جرأة المرأة ....حينما تروي بالدمع ضمى جروحها....
    فلسطينة لست وحدك....فأنا وإن كنت كتسيا جلد مغربي ..إلا أني أحس بأن قلبي فلسطيني
    شكرا الأخت زاهية على هذة الباقة الملطخة بالدموع ...

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق