]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السرقة بِأنواعهَا

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-09-06 ، الوقت: 15:44:59
  • تقييم المقالة:

ما إن ننطق بهذه الصفة إلا وتبادر للذهن ما هي وكيف تحدث؟

إنَّ السرقة أنواع ، وعللى مَا أعتقد فأخطرها المعنويَّة منها والغيلر مَرئيَّة والتي يتسبب فيها الإنسان لأخيه

الإنسان ، هنا لا أريد تشويه صورة الإنسان وأخيه الإنسان ولكن مَا أريد قوله أنَّ الإنسان معني أكثر فيها

لأنَّه المتسبب الرئيسي .

السرقة الماديَّة والتي يتسبب فيها الإنسان كذلك هي أقلُّ خطُورة من غيرهَا .

لأنَّ الإنسان قد يأخذ المادي فقط والمادي في الغالب يعَوَّض .

الفرق بين الإثنين ظاهر وعلى الإنسان أن يكون عادلاً في حكمه.

لكن هل المشترك الذي بينهما قد ينزع ما عليهما من الضغط ؟

لا أظنُّ لأنَّ الذنب ظاهرٌ .

وكلتا الحالتين فالإثم واحد ؟

لا يزال الإنسان لم يُبرئ فعله ، ولا تزال السرقات تحدث وتتنوَّع .

ومع هذا نحنُّ مجربين ومجبرين على المقاومة ؟

والإنسان هنا هوَّ الحاكم وهو صَاحب القرار .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق