]]>
خواطر :
لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاحتلال يقصف غزة والانظمة العربية تتخلى عنها

بواسطة: محمود فنون  |  بتاريخ: 2012-09-06 ، الوقت: 12:27:55
  • تقييم المقالة:

 

الاحتلال يقصف غزة والانظمة العربية تتخلى عنها  

محمود فنون

.6|9|2012م

جاء في الاخبار"وصول ثلاث شهداء لمستشفى بيت حانون هم:اكرم وايهاب الزعانين وسهيل الكفارنة "وهؤلاء جزء من قافلة متصلة تستهدفهم قوات جيش الاحتلال بين الوقت والآخر .

وهكذا كان ولا زال الاحتلال يستهدف ابناء الشعب الفلسطيني في كل مكان  في داخل فلسطين وخارجها .

وسارعت قيادة حماس في قطاع غزة لاجراء الاتصالات مع المخابرات المصرية تدعوها" للعمل على وقف الاعتداءات على قطاع غزة,ومؤكدة ان من حق المقاومة الرد على الاحتلال "

وهناك محاولات توغل وقصف وحشودات اسرائيلية  تعبركذلك عن استهداف القطاع واستمرار انتهاكه وقتما شاء الاحتلال تحت عنوان "المطاردة الساخنة ,وحماية الامن الاسرائيلي ,وملاحقة الارهابيين قبل ان ينفذوا ارهابهم وما يعرف بالغارات الوقائية والغارات الانتقامية .."

والفلسطينيون هم الضحية في جميع الاحوال .

الموقف الفلسطيني الرسمي :

قيادة حماس :الاستنكار ,واعطاء المقاومة حق الرد كلاميا ومحاولة منعها بالفعل ,ومنع كتائب عز الدين القسام من أي ردود فعل واي انسياق وراء الاحداث

قيادة الضفة :الاستنكار ومطالبة المجتمع الدولي بوقف العدوان

العرب :بعضهم يستنكر وبعضهم يستنكر بشدة .

حقيقة الحال :ان قيادة حماس وقيادة الضفة قد تخلتا عن دور الكفاح الوطني المقاوم ,وان قيادة الضفة قد أكدت ذلك وبشكل علني واعلن الرئيس محمود عباس بأنه من الممكن اطلاق احتجاجات سلمية وشدد على سلمية عدة مرات وفي حقيقة الحال لم تسمح حتى بالنضال السلمي .

 

ان قيادة حماس لا تملك الامكانيات العسكرية لردع الاحتلال الاسرائيلي عن قصف قطاع غزة وهي ليست مؤهلة لذلك ,وتخلت عن العمليات من الضفة الغربية وفقدت القدرة على الردع هي ومجموع الفصائل الفلسطينية .بل انها كلها اعادت تأهيل نفسها لتظل في مستوى الاستنكار والشجب والتهديد اللفظي .

وقيادة حماس اعلنت عن تهدئة من طرف واحد مع العدو الاسرائيلي طويلة الامد وترفض ما تسميه "الفلتان الامني الذي تقوم به بعض الفصائل باطلاق القذائف باتجاه اسرائيل.." وذلك تحت عنوان "المصلحة الوطنية العليا.."

الانظمة العربية :

لقد تخلت الانظمة العربية عن مهمتها في حماية الشعب الفلسطيني وعن مهمتها في الرد على العدوان الصهيوني على الامة العربية من خلال ضرب قطاع غزة ولبنان .وهي قد توصلت الى اتفاقات وتفاهمات مع العدو الاسرائيلي بل ان هذه التفاهمات شملت التنسيق الامني والتعاون في مجالات مقاومة الارهاب بالاضافة الى التعاون في مجالات اخرى ,

وليس هناك ما ينتظره الشعب الفلسطيني من النظام المصري والاردني ولا النظام السوري واللبناني  وهي انظمة الطوق سابقا .لقد تحول الاردن ومصر من نظامي طوق الى نظامي نجاة بالنسبة لاسرائيل .

ان الجيش المصري قد أعيد بناؤه منذ مرحلة السادات وحتى اليوم بما يؤمن امن اسرائيل وبما يجعل اسرائيل آمنة من طرفه وهو لا يتلقى أي تسليح او تدريب لمواجهة اسرائيل ولا حتى للرد على عدوانها فيما لو اعتدت على الاراضي المصرية  والجيش الاردني لا يتلقى أي اعداد لخوض اية معارك مع اسرائيل.

وحزب الله يدافع عن لبنان ,وسوريا منهكة في معارك الدفاع عن الوطن في وجه الهجمات الرجعية والامبريالية الشديدة التي تستهدف تجويف سوريا وتحطيمها وتحطيم مقدراتها العسكرية والاقتصادية .

هنا يبقى الشعب الفلسطيني يتيما (ولا تتعالى الاصوات من الحناجر لتطالب امريكا بجلب اساطيلها البرية والبحرية والجوية لحماية المدنيين الفلسطينيين على السنة الأذلاء العرب حكومات وأحزابا.

ان  الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يتلقى وعده من الجيش الاسرائيلي وهو عاري الجسد من اية دفاعات جدية تشكل رادعا لقوات الاحتلال (انا لا ارى اسلحة المقاومة الحالية وطرائقها جديرة بالمواجهة او الردع في وجه العدوان الاسرائيلي ).

وقيادات الشعب الفلسطيني المنفوخة الاوداج تظل في مناصبها وتجري المقابلات الصحفية التي كان يجريها الناس قبل سلطاتهم المستكينة وقبل ان يتولوا  قيادة هذه السلطات وكلنا يذكر فترة رؤساء البلديات الذين كانوا يعقدون المؤتمرات الصحفية ويردون على ممارسات الاحتلال (كان ذلك الوقت افضل منهم الآن)

كما انه يتلقى اشكالا متعددة من التنكيل من الصهيونية ناتجة عن الحصار والقصف والتضييق والحرمان من السفر والتنقل الى الضفة ونقل البضائع... ومن السلطة الحاكمة ناتجة عن رغبتها في البقاء وطول العمر .

الشعب الفلسطيني يتيما كما الثورات العربية يتيمة .

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق