]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا خطباء الجمعة في الكويت .... معذرة إلى ربكم !!!

بواسطة: الشيخ / جاسم الياسين  |  بتاريخ: 2011-07-29 ، الوقت: 23:13:07
  • تقييم المقالة:
يا خطباء الجمعة في الكويت .... معذرة إلى ربكم !!! إنها مجرد تساؤلات؟؟

إلى كل مسؤول عن أمانة الكلمة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه البخاري: (عُذِّبَتِ امْرَأَةٌ فِى هِرَّةٍ حَبَسَتْهَا ، حَتَّى مَاتَتْ جُوعًا ، فَدَخَلَتْ فِيهَا النَّارَ - قَالَ فَقَالَ وَاللَّهُ أَعْلَمُ - لاَ أَنْتِ أَطْعَمْتِهَا وَلاَ سَقَيْتِهَا حِينَ حَبَسْتِيهَا ، وَلاَ أَنْتِ أَرْسَلْتِيهَا فَأَكَلَتْ مِنْ خَشَاشِ الأَرْضِ).

(قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا ) (سورة سبأ: من الآية 46)

إن من نعم الله علينا أن من علينا ببلوغ شهر رمضان ، وهي نعمة عظيمة لا يقدرها إلا من تأمل في ما بين الرمضانين، رمضان العام الفائت ورمضان هذا العام، وحاول أن يتذكر كم من صاحب أو صديق أو قريب أو حبيب قد توفاه الله، فلم يبلغ رمضان والعاقل هو من راقب تقلب الأيام وعواقب الناس واعتبر بغيره، فترك التسويف والكسل وأقبل على شأنه، يقول الإمام ابن الجوزي:" الأيام سفر ومراحل ، وما يحس بسيرها الراحل حتى يبلغ البلد أو الساحل، فليبادر المستدرك، وما أظنه يدرك، ما هذه الغفلة والفتور؟ أما المآل إلى اللحود والقبور؟ أما علمتهم منتهى السرور؟ أما الأجداث المنازل إلى النشور؟ أيها الشاب ضيعت الشباب في جهلك، أيها الكهل بعض فعلك يهلك، أيها الشيخ آن الرحيل عن أهلك، أيها المغتر بالأمل قد نقضت كف الأجل مجدول حبلك، أيها الغافل أما أنذرك من كان من قبلك؟

              مات الأب الأعلى وتابعه *** أبنـاؤه ففنوا ونحن نسق   

              في الترب من أبنائنا رمم *** كانوا لنا سلفا ونحن لحق[1]  

وحتى لا يدركنا الأجل ونحن في خذلان وخسران أتوجه بهذه الأسئلة لإخواننا الخطباء وأناشدهم بالله أن يقفوا مواقف الرجال (وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ) فأقول:

تفكروا في غاية الصوم أليست هي "التقوى" (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) فنسألكم بالله العظيم:

1)  هل من التقوى أن يقوم النصيريون والبعثيون في سوريا بقتل المسلمين وتشريدهم وهتك أعراضهم وتعذيبهم وتجويعهم وتهجيرهم من أراضيهم، ثم لا تعج على الأقل منابر الجمعة وحناجر الخطباء ببيان المنكر وتعرية المجرمين وفضح أعمالهم والدعاء عليهم ؟؟!! 2)  هل من التقوى أن نصعد على منبر النبي صلى الله عليه وسلم في كل جمعة ونذكر أن أفضل الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، ثم لا نخضع لهديه وهو يقول " المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله...." فنترك إخواننا لا ننصرهم بكلمة ولا بدرهم ؟؟ 3)  هل من التقوى أن نُقدم حب الدنيا وتأويلات المُبطلين وتبريرات المثبطين على نصرة إخواننا في سوريا بالكلمة على الأقل. 4)  أليس من قال كلمة حق عند سلطان جائر فقتله كان مع سيد الشهداء؟ 5)  أليس وسام شرف على جبين كل خطيب قال كلمة حق في نصرة الله ورسوله أن يؤذى في سبيل الكلمة التي قالها؟ 6)  أليست كلمات الحق التي يقولها الخطباء، ألفاظ وأحرف تدب بها الحياة إذا رويناها بدمائنا؟ 7)  لماذا الخوف والآجال والأرزاق مكتوبة وجف بها القلم؟؟ 8)  هل تحرصون على مكبرات الصوت، وتصير الفضائيات أم على الطهارة وبراءة الذمة حين الوقوف بين يدي الله سبحانه وتعالى. 9)  أليس لكم قدوة في شيخ القراء في الشام العلامة "محمد كريم راجح" كان خطيباً على مستوى دمشق بعد أن أصدر وزير الأوقاف في النظام البعثي في سوريا قراراً ينص على أن من لم يدعو للنظام يُقدم استقالته، فصعد على المنبر وحمد الله وقال: "إنني من منبر النبي صلى الله عليه وسلم أقدم استقالتي لوزير الأوقاف؟؟ أم تريدون أن يكون قدوتكم مُفتي النظام البعثي "حسون"؟ 10) أليس لكم قدوة بإمام الشافعية وشارح حديث النبي صلى الله عليه وسلم الإمام محي الدين النووي عندما قال كلمة الحق عند سلطان جائر قال السلطان في زمانه:‑ أنزلوه من المنبر قالوا: لا يَخطب من على المنبر، قال: امنعوا عنه العطايا قالوا: لا يأخذ العطايا، قال: امنعوه من دخول المسجد والحديث منه ... فرجع الإمام إلى قريته "نينوى" فمات فيها وهو في قوة شبابه بالأربعين من عمره فأكرمه الله أن أعلى ذكره ومن أراد أن يعرف ذلك فلينظر في انتشار الأربعين النووية ورياض الصالحين وشرح مسلم ... الله أكبر "يُعز من يشاء ويذل مع يشاء" فمات السلطان الجائر وانطفأ ذكره مع إثمه، ومات الإمام النووي واعتلى ذكره مع أجره ...!!؟ 11) يا قادة وزارة الأوقاف من الوزير والوكيل إلى من له دخل في الإنكار على من أنكر المنكر: ألم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (دخلت امرأة النار بهرة حبستها لا هي أطعمتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض) ؟ فأنتم إن لم تكتبوا  خطبةً في نصرة إخوانكم في سوريا "تطعموها" فلا تمنعوا الخطباء أن يقولوا كلمة الحق  (لا تحبسوا ألسنتهم كالمرأة التي حبست الهرة أن تأكل من خشاش الأرض). 12) يا أيها المسؤول عن توقيع ورقة منع الخطباء من كلمة الحق ألا تخشى أن تكون قد أعنت على قتل مسلم بكلمة أو بمنع كلمة !!؟؟

أيها الخطباء في يوم الإثنين ترفع الأعمال إلى الله وهو يوم صوم فجسدوا تقواكم وانقضوا ميثاق الخطباء فما أظنه حيث يمنع كلمة الحق إلا أن يكون شبيهاً" بصحيفة المقاطعة" في حصار النبي صلى الله عليه وسلم في مكة، فانبذوا ميثاقهم على سواء وقدموا استقالة جماعية فوالله لن تُعدم وزارة الأوقاف من موظفين يقومون بقراءة الورقة التي تعطى لهم في يوم الجمعة فتسقط الفريضة على المسلم.

* أيها الخطباء لا يكن "عمال النظافة" أفضل منك فإنهم عندما مُنعوا من أخذ حقهم الدنيوي، اعتصموا واضربوا عن العمل!! وأنتم يؤخذ منكم حقٌ أعطاكم الله إياها، قال تعالى: (وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ) (سورة آل عمران: 187)

* أيها الخطباء إن كانت وزارة الأوقاف قد منعتكم الصعود على أعواد الخشب المسماة بالمنابر، وقلتم بأن طاعتهم واجبة فيما يملكون من منابر، فأقول: إن أرض المساجد الموقوفة لا يملكها إلا الله وليس لأحد سلطان عليها (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُو مَعَ اللَّهِ أَحَداً) (سورة الجن: 18)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-07-31
    سلمت افواه تعرف قدرة الله فلا تخشى لومة لائم
    سلمت التفوس التي تترجم الحق ولا تخشى في الله لومة لائم
    بارك الله حرفا كتب الحق بإصرار , وبعزة المسلم الذي لا يخاف الا اله واحد رب الكون مالك النفوس والأرواح
    إن من واجب كل داع في هذا العصر ان يحمل روحه على كفه كما الجندي في ساحة الوغى , فسلاحه الكلمه وقلبه من نور الله
    وجسده مملوك له تعالى , وليس لغيره تعالى نسجد او نركع
    أهلنا في الشام يعانون من مذابح باسم الخروج عن الوالي , وهو لا مولى له , ولا نوالي من لا ولاء له لله ولرسوله ولصحابته الراشدين الاتقياء
    سبحان الله المنتقم الجبار , سبحان الله صاحب الامر والنهايه , لنا في الحجاج عبرة يا أخوتي كيف عانى في قضاء آجلة لآنه عذب الداعي لله سعيد بن جبير , كيف انتهت نهايته القاصمة نهاية لا يتمناها حتى الكافر , بدعوة الشيخ التابعي سعيد بن جبير حينما أعدمه الحجاج فدعا على الحجاج, فكانت خاتمة بشرى لسعيد وهي الشهادة مع الانبياء والصديقين والشهداء , وخاتمة الحجاج مرض اصابه حتى عظامه اخذت تتهاوي, لانه عذب الكثير من التابعين وقتل بعض الصحابه بلا ذنب عظيم !!!!!!
    افيقوا يامن تقتلون الأطفال والرجال والنساء بغير حق لانهم يدعون لله الواحد القهار وشهادة بنبيه الكريم عليه الصلوات والتسليم
    ولانهم يتبعوا الصحابه الراشدين
    لكم الله يا اهلنا في الشام المغتصب ويرزخ تحت ايادي الظلمة ,
    الاهي قد هل رمضان وفيه الدعاء مستجاب ,, زلزل كل راع يريد بوطنه وبلده ورعيته السوء والخروج عن دينك , كن عليه فأنت الجبار , انت المنتقم , والقادر على كل متجبر ظالم , وكل من ينازعك الالوهية .
    اللهم اعد الأمن والامان لشأمنا ويمننا ومصرنا وسائر بلاد المسلمين , وارحم شهداءهم
    اللهم لا تؤاخذنا بما فعل سفهاءنا والمتفيقهون , وهب لنا ولاة يقيمون العدل كما اقامه الصديق والفاروق وذي النورين وكرم الله وجهه وعمر بن عبد العزيز رضوان الله عليهم وارضاهم
    اللهم اغفر لنا وارحمنا واجعلنا ممن يقولون القول ويتبعون احسنه وجزيتم الخير شيخنا الفاضل
    طيف بتقدير
  • Salma A. Al-Misbah | 2011-07-30
    بارك الله فيكم.. كم أفرحنا هذا المقال..
    اللهم انصر اخواننا على من ظلمهم.
  • panadol | 2011-07-30
    الله يهدي الجميع... يسلموا شيخنا على المقالة.
  • Yousef Alkandari | 2011-07-30
    هذا هو الطريق.. هذا هو الطريق.. بوركت شيخنا.. نريد تحركا جماعيا مسئولا على مستوى الخطباء بإختلاف انتماءاتهم الدعوية.. اذا اختطفت منابر المساجد وركعت.. فماذا تبقى لصوت الحق ؟!

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق