]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أستفتاء الشعب

بواسطة: احمد سعيد  |  بتاريخ: 2012-09-06 ، الوقت: 01:06:02
  • تقييم المقالة:
 

لن تختلف معى او تقول عليا شتيت بعقلى عندما اقول ان يجب كل شئ تفعله الحكومه او لجان الدوله المختصه اوالقرارت الرئاسيه يتستفى عليها من قبل الشعب ويشارك فيها برايه، هتقولى ..ازاى ياعم الفيلسوف-: بحيث ان كل قرار يمس مصلحة الشعب ويؤثر فى لقمة عيشه او نمط حياته اليوميه ، يلزم ان يشارك فيه برايه ويقدم اقتراحات او تعديلات ياخذ بها كما يناسب نمط المعيشه والقالب الذى يحب ان يعيش فيه، لأنه هو الى فى الاول وفى الاخرالى هيطبق عليه وهو الى هيتحاسب على الخروج عنه لو قانون او هو الى هيحاسب لو الدوله اتخذت قانون مؤثر بالسلب عليه ولكن هذا يحدث فى ظل دوله تراعى فى المقام الاول مصلحة المواطن ...والجمله دى مش مجرد شعار يترفع فى مجلس الشعب ولا تتقال على لسان وزير فى مؤتمر، الجمله دى معناها كبير اكبرمن الهرم الاكبر وتحتاج فى فهمها سنين اكترمن سنين بنائه لكن فى ظل اى دوله فاتت كان المواطن زى ابو الهول بيتسلط عليه الصوت والضوء ..المسؤولين يتكلموا بلسانه ويجربوا فيها خبراتهم ..فاصبح المواطن المصرى مواطن تجارب عايش هو والفيران فى قفص واحد..

 وسياتى من يقول ان هذه الاليه غير واقعيه ولا تطبق غير فى المدينه الافلاطونيه لان باختصار شديد لا توجد وسائل تضمن نزاهة قنوات الاتصال بين الحكومه والشعب وكيفية وجودهذه القنوات اصلا؟؟ إن حدث افتراضا وطبق منهج استفتاء الشعب فى جميع قرارت الدوله  من اين! الوعى للمواطن بإدراك هذه المسائل العميقه صعبة الفهم والمتشابكه والمتناحره وهنعد نوجع دماغ الناس ليه ...لا ياسيدنا السيد ،اننا نستطيع ولدينا خبرات فى الدوله لديها القدرة على صنع طرق ووسائل تعمل كاقنوات اتصال بين المشرع والمصدر للقراروالشعب ،  وهؤلاء الخبراء يستطيعون ايضاح القرار او القانون للعامه بشكل يستطيعون به ان يدركوا اهمية ما سوف يصوتون عليه وماهو..؟ وذلك فى حالة الصراحه بين الدوله والشعب بحيث ان يبين للشعب ايجابيات وفوائد هذا القرار اوالقانون وما هى سلبياته اوعواقبه والى هيحاسب عليه المواطن فى الاخر ..فلو لزم الامر ان يصبر الشعب او يتحمل بعض الشئ او يضحى فى سبيل البلد ولكن وهوعلى درايه بذلك وعلى وعى تام دون الالتفاف او التضليل فى رؤيته للامر ...ويتعمله البحر عسل وهو ميه ملحه ...

والوسائل والطرق عديده والاقتراحات والابداعات مفتوحه على البحرى، ممكن نبعت خبراء فى كل مؤسسه حكوميه او خاصه يشرحوا للموظفين والعمال ماهية القرار، ممكن نعمل ميعاد فى التلفزيون يتابعه كل الناس ويعاد فى اوقات مختلفه ،من الممكن ان يناقش فى المجالس التشريعيه شعب وشورى ..وهنا فى سؤال يساله الى بيناقش ،السؤال بيقول.. مش هوالشعب اختارالمجالس دى عشان تنوب عنه يبقوا هما الى يستفتوا ويتصدروا للامور دى  ؟؟؟-: الشعب اختار المجالس دى عشان توصل مشاكله وصوته يعنى تبقى حلقة الوصل بينه وبين الحكومه ولكن متنوبش عنه فى كل شئ وخصوصا فى المسائل الى تمس حياته اليوميه لان بختصار صريح النائب منهم مش عايش عيشة المواطن ولا بيتشغل زيه ومينفعش يبقى فى حد وصى على حد من الشعب لمجرد انه يفتكر انه بيفهم احسن منه او يعرف عنه ،امر اخر استشهادى هو.. لماذا لا ينوب مجلسى الشعب والشورى عن الشعب فى اختيارالرئيس ؟؟؟لانه امر يهم كل الناس ولا يهم الاغلبيه فقط وكذلك القانون فلن تفرض الاغلبيه التى فى البرلمان قانونا او قرار قد يراه الاخرون فى غير مصلحتهم ومن الممكن ان يكون الاستفتاء ليس نعم او لا وبس ممكن يكون مع التوضيح اوالشرح وعلل وفسر زى مكانوا بيهرونا فى الامتحانات..

.ولان المرحله الى تنوب المجالس دى فيها  عن الشعب مرحله متقدمه لاتطبق فى مرحله زى الى بتمر بيها البلد.. فنسبة كبيره من الشعب مغيبين ولا يلتفتون لعلاقتهم بالدوله ولا دورهم بها ...فاسلوب استفتاء الشعب على كل قراريتخذ مع التوعيه بصدق فى المحاسن والمساوء سينتج شعب واعى تمرس على المشاركه بفاعليه وادرك اهميته للدوله ودوره المنوط فيها فتليها المرحله التى يكون فيها الشعب مختارا للنائب عنه عن وعى وتواصل فكرى ينقل حقيقة وضع المواطن واتجاهاته فى رغباته لنمط المعيشه التى يحلم بها ...

واساليب توصيل الفكره من القراراو توضيح مساوءه عديده والتى سيقف عائق امامها هونزاهة الاستفتاء وان يحس المواطن بانه شارك وصوته كان مؤثرا لم ينخدع او تم توجيه لغرض معين باى شكل من الاشكال والاهم من ذلك ان يعتنى المشرع بهذا الاستفتاء حتى لو تم عبر مقابلات وتقارير تلفزيونيه للناس فى الشارع بعد التوضيح لهم او المناقشات التى تمت امامهم فى المجالس التشريعيه او البرامج الحواريه والمناظرات وكما ان ليس من الشرط الشعب كله يتستفتى من الممكن الفئه المتعلمه او الكتل المتحركه والناشطه فى المجتمع كا الكيانات السياسيه والنقابات والجميعيات الخيريه والحركات وطلاب الجامعات والمدارس فى مايخصهم وذلك فى البدايه حتى يتم بث الوعى تدريجيا لكل افراد المجتمع فى كل طبقاته ..

ولعل اهم مايجب ان يستفتى عليه الشعب هو الدستور الذى هو بمثابة العقد الذى سيأجرون به البلد للحكومه الحاكمه او الرئيس او اى صاحب منصب عليهم ،فيجب ان يدركوا جيدا العلاقه التى تربطهم بالدوله ...يلزم ان يتم الاستفتاء عليه ماده ماده وليس باللوكشه والعطب يدارا فى الطيب ويجد المواطن نفسه مضطرا ان يوافق على الدستور بحلوه ومره لوجود ماده زى الماده التانيه الى بيتلعب بيها وقت اللزوم والتى نستيطع ان نجلعها فوق دستوريه لان لن يختلف احد على ان لغتنا عربيه واحنا دوله عربيه وديننا الاسلام  والاغلبيه ولكن الاستفتاء يكون على المواد التى تمس العلاقه المتبادله بين الفرد والدوله ،ودا فى اطار توضيحى للمواد ومعانيها وتفسيراتها ومن الممكن ان يشير فى خلال توضيحه الى كتب اوسبل للتعمق اكثرلمن يستيطع او يريد ..وكان نفسنا حد يطلع يشرح عواقب الاقتراض من البنك الدولى مثلا وتاثيره ايجابا وسلبا ويترك الاختيار للناس ...

يجى عم المناقش يقولى ما دا كان بيحصل وبيحصل ياسيد.. اقوله ياسيدنا السيد الى كان بيحصل ليس استفتاء لراى الشعب دا كان استفتاء للشعب ..اى تفتيته وتتويه حتى يمل ويحس انه مش فاهم حاجه فيشوح بايده كل مايشوف الحكومه ولا المجالس التشريعه وهى بتفنطله قرارها وتسقيهوله....

النموذج دا مش اى كلام بيتقال ولا اضغاث احلام  دا حلم بمجتمع يصحى يوم يلاقى نفسه فاهم كل شئ بيحصل من حقنا نعيش... ونختار الطريقه الى نعيش بيها بدل ميختارولنا الطريقه الى نموت بيها  ...

  • شةق | 2012-09-06
    متفق معك جدا --- ولكن لايوجد اراده --النظام الفاسد كما هو والبطانة الفاسدة كما هى ---
    الحلول كتيييييييييرة وهناك شباب وطاقات زى الورد ---ولكن لامجيب ---
    لابد ان تكتمل الثورة -- الثورة مستمرة -- خلى نفسنا طويل --- وكل ما يحدث جميل ومفيد على المدى البعيد -
    شر ولابد منه --لابد ان يخطىء الشعب مرة ومرة ومرة حتى يعرف ويتعلم --
    لن تضيع دماء الشهدا ---
    عموما مقال رائع وساشيره--بس اوعدك التفيذ والاستجابة على ارض الواقع لما يسقط النظام

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق