]]>
خواطر :
سألت البهائم ذئبا دموعه تنهمرُ...ما أبكاك يا ذئب ، أهو العجز أم قلة الحال...في زمن كثرة الذئابُ واشتد فيه الازدحامُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحزام الاخضر بين البناء والزراعة

بواسطة: محمد احمد محمود  |  بتاريخ: 2012-09-05 ، الوقت: 21:41:38
  • تقييم المقالة:

الحزام الاخضر بين البناء والزراعة  عندما اق’يمت مدينه 6 اكتوبر  اقام التخطيط ساعتها كميه كبيرة من الاراضى  لزراعتها وصنع لكل سبل الراحة من المياه وامدادات المياه 

وقام جهاز 6 اكتوبر بتقسيمها بدايه من ميدان جهينه الى نهايه الطريق موازيا للطريق الصحراوى مصر اسكندريه 
وقام الجهاز بتقسيمها الى خمسه افدنه امامها خط مياه نظيف 
وخطوط الكهرباء حتى تستطيع بناء منزل على مساحة منها للاقامة وليس التجارة 
والجهاز يوافيك اسبوعيا بسيارتين كبيره محمله بالمياه ولك منها مزيد بسعر لا يتعدى العشرين جنيها 
وكانت فعلا خطة جيدة لزراعة جزىء كبير صحراوى صالح للزراعة 
وسد عجز كبير من متطلباتنا الزراعيه 
لكن غالبا لم يسمع عنها الشباب بل كانت تاخذ بالوساطه للفقراء
اما غيرهم من السلطان فلهم مايشتهون
وبدا غالبيه الجميع لزراعتها واقام من له حاجة بها زراعته 
واقام الاخر طمواحاته من بناء الفلل التى ليس بينها وبين مدينه الشيخ زايد الا خمس دقائق 
اما اليوم وبعد ان تحول جزىء كبير منها الى الون القريب من الاسمر كالارض الزراعيه القديمة صالحة الزراعة 
ومنهم من تركها للزمن بسبب نقص المادة واومنهم من تركها كتجارة ومع التحولات الثوريه والاهمال المتواجد بالدوله وسكون الجهاز نفسه الزى باعها سابقا 
سطى عليها اليوم رجال الاعمال دون سابق انذار 
لاقامة مشاريعهم المربحة التى لا تفرق بين الاخضر واليابس وكذا
شرائها ممن ارادو البيع او من نصبو قديما على اساس انهم سيزرعون 
واليوم ارها اتحسر على مابدر منهم دون رادع فلا تقل جرائمهم عمن تعدو على الارض الزراعيه فى وسط الدلتا لانها اصلا صالحة للذراعة وقد انبتت واكل البعض ثمارها الزراعيه
فبدات فيها صناعة الفلل فى غياب وثبات الجهاز نفسه مع ان القانون يسمح ببناء 2% من الفدان للاستعمالات  السكنيه كمخزن وسكن  
وكانه شريك بالرشوة او الاهمال 
اين نحن من هذا الاهمال والجور على ارض زراعيه ذات مرافق سهله 
فى اليوم الذى يتكلم عنه رئيسنا من يملك غذائه يملك حريته 
اين اجهزتنا الامنيه من هذا الصمت الزى نطلب فيه كسر القمح والقماح المسرطنة المستوردة 
اين انت رئيسنا لتبداء من السهل الجاهز بل هو قائم لكنهم يتعدون عليه
الم يكن العقل ان نبداء بتلك الاراضى التى كانت تاتى اوكلها بسهوله ويسر وتم تبويرها فى ثباتكم

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق