]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تناقضات قرآنية تهدد الاسلام

بواسطة: محمد محمود ثابت  |  بتاريخ: 2012-09-05 ، الوقت: 21:18:27
  • تقييم المقالة:

لا شك ان كتاب القرآن بحرا ليس له ساحل ، والإبحار فيه غرق حيث لاتوجد نجاة، وقد علمت هذا ولكني قاومت وأبحرت حيث لا مكان للخوف ولا الرهبة من موروثات سلمنا لها على مدار أربعة عشر قرن من الزمان .

لم اكن اتخيل يوماً ان اكون مجادلاً لكتاب قدسه مليارات من البشر عبر الحياة ، وان اخرج عن العادات والتقاليد إلا اذا لم اكن من المرتدين !، ولكني لست مجادلاً ولا مرتداً ، ولكن امام آيات قرآنية قد صادفــتنـى وبها تناقــضات تهدد الكيان الإسلامي وتجعله غنيمة لإعداءه . وقد ينكر البعض كلامي وفكري مطلقاً ، ولكن اود ان اقول انه ليس اجتهادا حتى تقبله او ترفضه انه كلام القرآن ، وخوضي في هذه المسألة ليس إلا شكاً ، احاول الوصول منه الى اليقين ، وهذا الشك لم ينضج الا بقصة قد قرأتها عن الصحابي عبد الله بن ابي سرح وهو احد كاتبي الوحي للنبي محمد والذي شك فى نبوة النبي محمد وارتد ، فكان النبي ذات يوم يقرأ على المسلمين ما اوحي إليه من سورة "المؤمنون" وكان عبد الله بن ابي سرح يكتب ،وكان النبي يتلوا آيات خلق الإنسان "ولقد خلقنا الإنسان من سلاله من طين ..."ثم انتهي الرسول عند "ثم انشأناه خلقا آخر " ، فتعجب عبدالله بن ابي سرح من وصف الإنسان بهذا التفصيل المبــهر فقال عبدالله "تبارك الله احسن الخالقين " ، فقال له الرسول : اكتبها فهكذا أوحي إليّ ، فشك عبدالله فى نبوة النبي ، وقال ان كان صادقاً فقد اوحي إلي مثلما يوحي إليه ،واستغل ثقة النبي به وبدأ يحرف فى القرآن ، فكان النبي إذا املى عليه "ان الله كان سميعا عليماً " يكتبها عبدالله "ان الله كان سميعاً حكيماً " ، ولم يكتشف النبي ذلك التحريف ، حتى تأكد عبدالله من كذب نبوة محمد وهرب الى مكة ليلاً ورجع الى ديانة العرب قديماً ، وما لا نعلمه انه اخ لعثمان بن عفان فى الرضاعة وقد كان من المحكومين عليهم بالقتل من الرسول ، ولكنه توسل الى عثمان بن عفان ، فتوسل عثمان للرسول الا يقتله ، فلم يقتله الرسول واعفي عنه ، وفى روايات قال عنه الرسول هذا "الكلب" ، ولكن قيل إنه أسلم فيما بعد وكانت له فتوحات بعد وفاه الرسول .

ومن هذه القصة يا اخواني تلاحقـني الشكوك وتبلغ ذروتها وتجعل ماء وجهي محفوظا امام المكفرين.. واقول لهم " أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً) (النساء:82(

فهذا دليل قاطع من القرآن اذا وجد به اختلاف ، إذن هو ليس كلام الله .. ولنبدأ رحلتــنا بإسم الله .

اول التناقضات التى وقع بصري عليها ، وبالتأكيد تناقض يعلمه الجميع هو الجدل حول اصل ابليس ، وهل هو من الجن او الملائكة ، حيث يأتي القرآن فى موضع ويقول "وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ" (34 البقرة).. وهنا إقرار من القرآن بأن ابليس من الملائكة ، ولكن سرعان ما يناقض القرآن نفسه ويقول "وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ" (50 الكهف) ، فنحتار ونغرق مع القرآن ونتساءل هل ابليس من الجن ام الملائكة ، فإذا كان من الملائكة وفسق عن امر ربه ، فكيف ؟! وقد ابلغنا القرآن بقوله "يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُون. (6التحريم) .. ففى هذه الإيه ينبهنا القرآن ويقر بأن الملائكة لا يعصون امر ربهم  ، فنحتار ونغرق ونبحث فى تفاسير وتأويلات كثيرة ويتنازع المتنازعون من اهل الفقه ولم نجد إلا إجتهادات وقصص خيالية شديدة الدراما رائعة التصوير من المجتهدين .

التناقض الثاني .. كل المسلمين على يقين ان ذكر الله يُطمئن قلوبهم وذكر القرآن كثير من الإيات فى ذكر الله وفوائده فيطمئن الله المؤمنين بقوله "الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) (الرعد:28( ، ولكن فرحتنـا لم تدم ، ويستمر القرآن فى رفع رايته وهي التناقض فى (سورة الانفال :2) "إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم" . فيستمر بحر القرآن فى اعاصيره وموجاته ونحاول الوصول إلي بر ، ولكن هيهات فالقرآن يخجلنا كثيراً ولا نعرف ، هل بذكر الله تطمئن القلوب ام تفزع ؟! .

التناقض الثالث .. نحن نعلم باليقين الساذج .. قصة موسي مع فرعون وليس منا ما لا يعلمها ، وقد ألقته أمه فى اليم وهو مولود خوفاً من بطش فرعون بابناء اليهود على حد زعم القرآن فى سورة (طه:39) "إذ أوحينا إلى أمك ما يوحى أن اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم" ، وهذا قبل ان ينزل الوحي على موسي إنه كان مولوداً صغيراً ، فكيف ترهب امه ، وقد اقر القرآن فى سورة غافر بأن فرعون امر بقتل ابناء اليهود بعد ان جاءه موسي بالحق "ولقد أرسلنا موسى بآياتنا وسلطان مبين إلى فرعون وهامان وقارون فقالوا ساحر كاذب فلما جاءهم بالحق من عندنا قالوا اقتلوا أبناء الذين آمنوا معه" (غافر24) .

التناقض الرابع .. يؤمن المسلمون بكل جوارحهم بأن عيسي لم يمت ، ويتنازعون مع المسيحيين بأن المسيح لم يقتل ويبتادلوا السب والقذف والمسلمون يرفعون فى وجوههم "ما قتلوه وما صلبوه بل رفعة الله إليه" (سورة النساء:157) ..اي رفعه الله وهو حياً .، ولكن يستمر القرآن فى التناقض فى سورة مريم :14 "وسلام عليه يوم ولد ويوم يموت ويبعث حيا" ..ويعيد الله هذا القول فى نفس السورة على لسان المسيح " السلام على يوم ولدت ويوم أموت ويوم أُبعث حيا" ..ونقرأ فى سورة آل عمران 54 "اذ قال الله يا عيسى إنى متوفيك ورافعك إلى ومطهرك من الذين كفروا" فلا نعرف هل مات متوفياً ام عاش حياَ !! والله مافاهم حاجة !! . K

التناقض الخامس..  نعلم جميعاً ان خلق الكون تم فى ستة ايام وقد صرح القرآن بهذا فى سبع مواضع .. نذكر منها "ولقد خلقنا السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام" "ق 38" . ولكن ما جاء فى سورة فصلت يؤكد لنا ان عملية خلق الكون تمت فى ثمانية ايام "قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَاداً ذَلِكَ رَبُّ العَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُّنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي اُلِّسَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ العَزِيزِ العَلِيمِ (..ومن هذه الاية بتدبرنا لها نعلم ان الكون تم فى ثمانية الايام ، ورغم بحثنا في التفاسير إلا انها تفاسير اجتهادية ساذجة لا اعلم مصادرها ، ولكن ان هربنا من هذا المأزق فى هذه الايات فلن نهرب من المأزق الآخر الموجود بها الذي تقر به الآيات بأن خلق الارض تم قبل السموات حيث بعد كل شئ قال " فَقَضَاهُّنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ" ، ولكن تأتي سورة النازعات بما لا تشتهيه السفن ، وتقر بأن الارض تم خلقها بعد خلق السموات حيث قال " أَأَنْتُمْ أَشَّدُ خَلْقاً أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهاَ أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا وَالجِبَالَ أَرْسَاهَا" . فهذا تناقض واضح يكشفه الطفل الذي لم يفطم بعد.

التناقض السادس مع السنة  .. الشفاعة وهم لا يحلم به المسلمون فقط ، بل يعيشون من آجله ، وكل مصادرهم احاديث لا نعلم مصادرها ولكن ظنوها حقيقة قد تساعدهم فى الهروب من فجورهم ، ولكن لم يتناقض القرآن مع نفسه فى هذه المسألة ولكن تناقض مع السنة .. فجميعاً نعلم هذه الاحاديث وامتي امتى .. والخ ،، ولكن يأتي القرآن فى اكثر من موضع وليس موضعاً فقط لينفي الشفاعة عن اي عبد من عباد الله ويقول فى الايه "254 من البقرة" ياأيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة".. وهذا نداء صريح للمؤمنين ، ويأتي القرآن فى موضع اخر فى سور الزمر 44 " قُلْ لِلهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعالهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ "  ، اي ان الشفاعة لله وحده ، وفى سورة السجدة الاية 4 ، يؤكد القرآن كلامه "   اللهُ الذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بينهما فِي سَتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى العَرْشِ مَالكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلاَ شَفِيعٍ أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ"

ونرد على من يحاول ان يفسر هذه الايات دفاعا عن الشفاعة ونقول لهم ، قد قال الله فى كتاب القرآن لنبيه فى سورة الزمر 39 "أَفَمَنْ حَقَّ عَلَيْهِ كَلِمَةُ الْعَذَابِ أَفَأَنْتَ تُنْقِذُ مَنْ فِي النَّارِ

فإذا كان الزاني والمرتشي والكاذب سوف يشفع له الرسول ، كيف وان المنافق فى الدرك الاسفل من النار ... للحديث بقية

 


محمد محمود ثابت

  • محمد | 2017-03-18
    مشكلة الملحد أنه يفسر القرآن الكريم برأيه وهواه دون الرجوع إلى كتب التفسير  والتاويل ممايوهم الناس أن هناك إختلاف وتناقض في القرآن الكريم 
  • ابوداحم | 2017-02-01
    ولايسعني والله ان اجيب عن كل هذي التساؤلات لان كلام ربي واضح غير جلي ولا فيه شك ومن شك في القران والسنة كما وصلتنا من رسولنا عليه الصلاة والسلام فليراجع نفسه 
  • ابوداحم | 2017-01-31
    ولايسعني والله ان اجيب عن كل هذي التساؤلات لان كلام ربي واضح غير جلي ولا فيه شك ومن شك في القران والسنة كما وصلتنا من رسولنا عليه الصلاة والسلام فليراجع نفسه 
  • ابوداحم | 2017-01-31
    ولااعتقد انك مسلم من خلال شكوكك التي عرجت عليها لان من هم من ابناء المسلمين اذا وجدوا اختلافا او فرقاً ذهبوا الى علماء والمسلمين واجابوهم باذن الله


  • ابوداحم | 2017-01-31
    السلام عليكم 
    رداً وبإيجاز الجن والملائكة هم خلق من خلق الله لذلك هي واضحة وصريحه الجن خلق والملائكة خلق والجن او ابليس هو من عصى امر الله  لذلك قال الله ( الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه ) ولم يقل من الملائكة قال كان من الجن . وفي الاية الاولى التي ذكرتها قال الله تعالى ( واذا قلنا للملائكة اسجدوا ) الى ان قال الله الا 
    والا هذي اداة استثناء في اللغه العربية ولذلك وضح الله في الايه الاخرى كان من الجن ففسق عن امر ربه 
  • حسن واكريم | 2017-01-15
    يبعث االله كل ماءة عام عالما يفقه المسلمين في امور دينهم.صاحب المقال وهو مشكور قام بالمهمة خير قيام.نحن المسلمون في حاجة الئ الشجاعة لتنقية الاسلام من الخرافات و الخزعبلات التي لا يصدقها الا السدج والمجانين.هدا زمن العلم الدي لاينافق ولا يرحم احدا في نقده.انها البداية الصعبة.... ولكن التكنولوجيا الحديثة في التواصل ستقوم بدورها في التنوير.

  • حسن واكريم | 2017-01-15
    يبعث االله كل ماءة عام عالما يفقه المسلمين في امور دينهم.صاحب المقال وهو مشكور قام بالمهمة خير قيام.نحن المسلمون في حاجة الئ الشجاعة لتنقية الاسلام من الخرافات و الخزعبلات التي لا يصدقها الا السدج والمجانين.هدا زمن العلم الدي لاينافق ولا يرحم احدا في نقده.انها البداية الصعبة.... ولكن التكنولوجيا الحديثة في التواصل ستقوم بدورها في التنوير.

  • 47 | 2016-11-27
    بللللللل
    ل
  • علي سليم | 2016-11-10
    السلام عليكم اخي محمد مشكلتك انت الذي صيرتها على الحالة التي هي عليه كما اشك انك مشبع بالجهل المطبق الذي لايرى صاحبه مجال للنقاش الجدي الذي تطرد به وساوس الشيطان الذي لربما وجد ضالته متمكنة من قلبك ارجو منك ان لا تنزعج مني لانك وضعت الاشكال ولم تتابعه وما احسبك الا مؤمن يريد ان يتسلق القمر ولكن لم يستطيع ان يتوصل الى السبيل الوصل اليه وارجو من حضرتك ان ترد علي ونثري النقاش ونستفيد من اخواننا والسلام عليكم.سسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسلام

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق