]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صراع عباس ودحلان

بواسطة: رضا البطاوى  |  بتاريخ: 2011-07-29 ، الوقت: 07:09:38
  • تقييم المقالة:

صراع عباس ودحلان

 يبدو أن الأيام القادمة ستشهد مزيد من التصعيد فى حركة فتح الفلسطينية بعد اعتقال محمد دحلان عضو الحركة وعضو المجلس التشريعى الفلسطينى ومصادرة بعض ما يخصه من منزله .

 بغض النظر عن تاريخ أبو مازن الرئيس الفلسطينى وتاريخ محمد دحلان فى عملية السلام الميتة والاتفاق السابق  بينهما على محاربة الحركات الأخرى من خلال عمل محمد دحلان المخابراتى والشرطى فإن  الخلاف بينهما يظهر لنا أن السلطة الفلسطينية تستحق الإبادة مثلها مثل الأنظمة الأخرى التى أبادتها الثورات الحالية  وذلك نظرا لكم الفساد المالى والذى طال الكثيرين داخل السلطة ولكم الظلم المرتكب من الجهاز الأمنى والشرطى  فى حق الحركات الأخرى وحق بقية الشعب.

 اتهم عباس دحلان واتهم دحلان عباس بالاستيلاء على المال العام وقطعا لو تصاعد الخلاف أكثر فإننا فى  انتظار قنابل ستطيح بعملية السلام بين الفصائل الفلسطينية فدحلان لن يسكت على سجنه واعتقاله وسيظهر ما قام به وهو والسلطة من عمليات قذرة ضد الفصائل الأخرى ومن ثم يصدق المثل القائل إذا اختلف اللصان ظهرت السرقة وهو سيقوم بهذا بهدم البيت عليه وعلى أعدائه  

 النصيحة لحركة فتح هى أن تقوم بعملية تهدئة هدفها الابقاء على المصالحة بين الفصائل لأن الرجلين يبدوان كعميلين لاسرائيل فهما فى النهاية سيفجران المصالحة بخلافهما إذا تطور وتمت إذاعة العمليات القذرة من قبل دحلان .

وأما محاسبة رءوس النظام الفلسطينى فيجب أن تتم من داخل حركة فتح أولا قبل أن يأتيها طوفان الثورة فترمى فى مزبلة التاريخ كما رمى الحزب الوطنى المصرى وحزب المؤتمر الدستورى فى تونس

لا يجب أن يدفن أعضاء فتح رءوسهم فى الرمال ويتغاضوا عن محاسبة الكل وأولهم محمود عباس حتى ولو أدت المحاسبة إلى إقالته هو وكل الرءوس فبيد الحركة لا بيد غيرها أفضل .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Ahmad Haimour | 2011-07-30
    يعني يا صحفي... ما علموك تتحق من الاخبار قبل ما تنزلها والا انت مبسوط انك لقيت عنوان يجذب الناس لصفحتك المهترئة.
    دحلان مش معتقل والسلطة لا انت ولا عشرة مثلك بطلعله يحكي انها بدها إبادة... فعلا ان لم تستحي فإصنع ما شئت.
    شو متمني اشوف الناس الي مثلك نازله طخ وحكي بيوم تكون نازله فيه وحاملة سلاح لتقاوم بدل ما اتظل قاعد عالنت تعمل اتشات واتقاول!
  • Tayseer Mashareqa | 2011-07-29
    إذا أردت هدم السلطة الفلسطينية وتقول إنها تستحق الإبادة ، فينبغي أن نبيد أفكارك وبيتك أولاً ونقلع هذه الأفكار من راسك لأن ليبرمان ونتنياهو وقبلهم شارون وأنت لم يستطيعوا تحقيق ذلك.
  • Tayseer Mashareqa | 2011-07-29
    من يتهم هؤلاء بالعمالة ، يعني أنه ماسك ملفات وواصل عالآخر في أمن العدو، ولكن أمن العدو على ما نعتقد لا يكشف العملاء. فمن يتبرع باتهام السيد أبو مازن بالعمالة ، كأنه يتهم نفسه بالرخاصة ولا يستحي ويتطاول على أسياده.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق