]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

دخلت الفصل

بواسطة: نزهة صالح  |  بتاريخ: 2012-09-05 ، الوقت: 15:52:01
  • تقييم المقالة:
دخلت الفصل لتجد ان الكل يتسأل وعلامات التعجب تحوم حولهم..عرفت نفسها على الجالسين في المقاعد الاولى,لأنهم فقط من سمعوا صوتها.. جلست مكانها حيث اشار لها ذلك الاستاذ و تنحى لها زميلها البائس,وهذا واضح عليه.. رن هاتفها في الفصل حيث انه كان ممن وعاً, لتجيب بصوت هادئٍ جداً..ونظر إليها الاستاذ ولم تعره اهتماماً, ان لها من الادارة اذن يضمن لها الاجابة على أي مكالمة..طالما ان والدها مسافر وقد يتصل بها في اي وقت..
نزلت من الدرج لساحة المدرسة لتركب سيارتها وتنظر إلى مفكرتها الصغيرة ماذا لديها؟ بعد ان حضرت حصتها, وتبين لها ان عليها الذهاب للسوق لتشتري لإبن اخيها الراحل بعض الاحتياجات..وان تملاْ شحن الرصيد لهاتفها وان تكلم زوجة اخيها التي اصيبت بالاعاقة وهي تعالج في الخارج وتطمأنها على ابنها البالغ 3 اشهر..فقط.
وذهبت وانجزت هذه الاشياء وعليها دراسة مااعطاه الاستاذ اليوم في الحصة..
تمالكت اعصابها ..بعد دخولها للمحل وبدء بعض الشباب بامضايقتها ولم تعرهم اهتماماً..ومضت في طريقها حتى حصلت على ما تريد من ملابس للطفل..واتجهت للمحل المقابل له فإنه يبيع شحن الرصيد واتجهت إلى سيارتها حيث وجدت الاولاد يجلسون عليها..فطلبت منهم الابتعاد فأبو الحراك..ففتحت السيارة ووضعت فيها الحاجيات وشغلت المحرك لكنهم لم يتحركوا..وأعادت الطلب مرتين ..فما كان منها الا ان تتصرف بطريقة اخرى,اغلقت سيارتها وعادت إلى المحل الذي كان يبيع فيه زميلها البائس وطلبت منه المساعدة..فأرسل معها صديقه الذي اتم الامر على اكمل وجه..فأبرحهم ضرباً..فشكرت له المساعدة وذهبت إلى منزلها وبدأت الدراسة بعد ان اكملت من الصغير..
بقلم:ذكريات من ألأمل

يقلمي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق