]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

صاحب القلم الرحيم .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-09-05 ، الوقت: 11:59:32
  • تقييم المقالة:

 

 

عبد الوهاب مطاوع (1940 /2004) - رحمه الله - من الكتاب المقتدرين ؛ فهو أقرب الكتاب العرب إلى الإنسان العربي والمسلم ؛ أقرب إليه في ضعفه وقوته ، في استقامته وانحرافه ، في خطاياه وهدايته ، في تساميه وانحطاطه ... يعطف في جميع مقالاته وقصصه على كافة البشر ، وعلى المرأة قبل الرجل ، وعلى الصغير قبل الكبير ، وعلى الضعيف قبل القوي ، ويكره الظلم والغدر والخيانة ، أشد الكراهية ، ويدعو الجميع إلى المحبة والفضيلة والخير والمثل العليا ...

 قرأت له أكثر من كتاب ، وبفضله فهمت أكثر من حالة من أحوال الناس ، وعرفت مقاماتهم ، وتفاءلت بالحياة وبالوجود ...

وزدت إيمانا بعدل الله ومحبته ، ورجاء برحمته الواسعة وعفوه الكريم ، وأيقنت أنه سبحانه وتعالى خلق كل شيء بقدر .

أعزائي القراء ، حاولوا أن تفتحوا كتبه الجميلة ، وتقرءوها فستفتح لكم الحياة أبوابها الكثيرة ، وتكشف لكم أسرارها المتشعبة .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق