]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سجل المؤمن .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2012-09-05 ، الوقت: 09:06:41
  • تقييم المقالة:

 

 

هي الحياة لا جدوى منها كثيرا ، والأحياء لا قيمة لهم كبرى ، والموت بالمرصاد للجميع .

ومن لم يؤمن ويعمل صالحا ، ولم يحسن في دنياه ، ولم يسلم الناس من شره وأذاه ، فقد باء بغضب من الله ، ولعنة من الملائكة ، وسخط من الناس ، وخسران مبين ...

أيها الإنسان ، إذا لم تستطع أن تقدم الخير والمعروف ، وتصنع البر والإحسان ، فأولى بك أن لا تفعل الشر والمنكر ، وأن لا تأتي بالإثم والعدوان .. فخير لك أن لا يؤاخذك الله على عجزك وضعفك عن المكارم والفضائل ، من أن يحاسبك على طغيانك وقوتك الآثمة ، فيعاقبك أشد العقاب ، ويوردك مورد الخزي والعذاب .

فاحرص ، احرص ، أن تظل صفحات كتابك نقية من غير سوء ، بيضاء تسر الله ورسوله والمؤمنين ، في دنياك ؛ فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ، ومن ضل فإنما يضل عليها ، ولا تزر وازرة وزر أخرى ، والموت يأتي بغتة ، « وما تدري نفس ماذا تكسب غدا ، وما تدري نفس بأي أرض تموت ، إن الله عليم خبير » .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-09-05
    ومن منا يحرص على بقاءها ناصعة الحروف ..لا شائبة بها؟؟!
    كلنا نخطيء ,,وخير الخطاؤن هم الذين يستغفرون الله ثم يتوبوا له بصدق
    توبة نصوح ..وإقبال على الله ..هذا ما نحتاجه ايها الاخ الراقي
    ليتنا فقط ,,نبقي نفوسنا ملتصقة برحمته ,,متنشقة عبير محبته ,, ومتآنسة بمحرابه ..لا نكترث لكل ما يجول حولنا فقط لله لا غيره ..كي يبقى عنا راضيا ,,فرضاه  غايتنا ومبتغانا
    كل ما يثيرنا هو امتحان وابتلاء من الله كي يرانا ..أنصبر أم نستكين للارض ..فنحيل الروح  يبابا ؟؟!
    ليتهم يدركون روعة الحق ..حينما يغفر
    وبديع محبته حينما يظللنا بظله
    لكم تحية تقدير وإعجاب لكلمة نازعة الزهر مسكا وندى
    بارك الله بكم وبكل حرف تكتبه بيمينك
    طيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق