]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أصغ للصمت حين يتحدث...

بواسطة: غادة باسل  |  بتاريخ: 2012-09-04 ، الوقت: 06:06:23
  • تقييم المقالة:

تتسلل خيوط الشمس الذهبية معلنة عن بدء يوم جديد , وترنو زقزقة العصافير الجميلة لتملأ أفق الاشجار فتتقاطع اجنحتها مع اشعة الشمس مكونة لوحة جمال ابدية ,نستمع لتلك المخلوقات الضعيفة ونرتشف القهوة على انغام اصواتها قبل ان ننطلق لمشاغلنا اليومية  .نسير في دوامة من الضوضاء حيث تكون اذاننا طوع الاصوات المحيطة بدءاً من اصوات السيارات في الشارع مرورا برنات هواتفنا المحمولة واحاديثها المطولة ووصولا الى الموسيقى والاغاني التي لا يستغني عنها احد,فتصبح لحضات الهدوء من نوادر العصر .

نعم لقد تحول عالمنا وكوكبنا الى فوضى عارمة الى زحمة اصوات خانقة قد تجمَل او تشوه معالمنا الارضية والانسانية ,تقاطع ما تبقى من جمال الطبيعة الهادئ وتقتحم خصوصية الاشخاص اينما وجدو وتباغت اوقات الراحة والتأمل .ونجد ان الانسان يقابلها باستسلام مجرد وبخضوع تام لا لشئ سوى التطبع بذلك الطابع العصري ولمواكبة ذلك التطورالمدويَِ .فسرعان ما يتصدع ذلك الجسد البشري المتعب و يصل الى حدود تفوق قدراته, فيلجأ للصمت والانعزال بشكل غريب علََه يكتسب مجدداً  بعض السكون الداخلي المفقود , فيفتش في اروقة عقله البشري عن مسببات الراحة ويدخل في طورالسكون التام فتستجيب الاجفان لهذا الهدوء فتلتقي للحظات تكاد تكون الاهم كي تحجب نور الواقع وتعلن عن بدء الظلام الذي قد يدوم لثوان معدودة او دقائق او أيام فيرفع الستار ويشخص صوت جديد للحياة الا وهو الصمت.

لقد بتنا في امس الحاجة للصمت ولسماع صوته الجميل فما هو الا همس مريح  ينبع من الوجدان ويكشف لنا خبايا الروح ويلفت انتباهنا الى ما نحتاجه حقا بعيدا عن صخب الاختراعات وبعيدا عن دردشة الحياة وبعيدا عن اختناقات التعقيد اليومية .فأن كان لابد لنا من العمل والعطاء والحديث والتواصل والاندماج في المجتمع من اجل العيش على وجه المعمورة فلا بد لنا من ان نصغي يوما للصمت ونعرف ما يحدثنا به.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق