]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحلقة الرابعة

بواسطة: هاني عمرو  |  بتاريخ: 2012-09-03 ، الوقت: 13:09:03
  • تقييم المقالة:

بدأت الأقاويل بالتناقل على الألسنة ..." أنت لاتحبها بل معجب بجمالها فقط " .....  " هل أحببتها بهذه السرعة " .... هكذا يقولون !!!؟؟!!

 

يقولون إن الحب لا يأتي فجأة

 يقولون إن مشاعري مجرد إعجاب بجمالها أو حتى بشخصيتها

 ويقولون إن الأيام في العمر بينكما قليلة

يقولون ... يقولون ... يقولون ...

ولكن لا أحد يدري بولعها كيف يحرق قلبي كل مساء

لا يدرون بالأرق الذي صاحبني بمجرد رؤية إبتسامتها

 لا يدرون بالهذيان الذي غصت فيه وكأنه بحر عميق وأنا طفل بين أحضانه لا أقوى على السباحة فيه  بمجرد سماع إسمي على شفتيها ...

 لا يدرون بعشقي لدقائق وجودي بقربها

لا يدرون بجنوني عند غيابها

 لا يدرون .... لايدرون ....

ولكن عندي يقين بأن كلمتي لها سأخرجها بالقريب العاجل

وسأقدمها لها على طبق من أرقى وأغلى المشاعر

 عندها ستعلم هي وسيعلمون جميعا

 بأنني محق في تملك هذا الشعور لها

 ستعلم أنني نسجت لها من خيوط الحب قلادة

وسألبسها هذه القلادة المكتوب عليها

"""" أحبك"""


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق