]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اسال مجرب

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-09-03 ، الوقت: 11:18:13
  • تقييم المقالة:

بحكم ما قضيت من عمرى سنين فى التعامل مع كل الفئات من البشر بمختلف جنسياتهم  يحق لى ان اتوجه الى القراء ليستفيدوا من تجربتى فى الحياة و يستغلوا ما اقول و يستفيدوا  منها حد الامكان

الانسان بطبعه ميال الى حب القناطير المقنطرة من الدهب و الفضة و ميال ايضا للاستحواد على الحسنوات لاشباع غريزته يبيع كل مبادئه و يستنكر الى اقرب الناس اليه و لو كان ابا او اما  لبلوغ غايته

كانت صفات هدا النوع من البشر تنطبق على غير المسلمين الدين لا تنه عقائدهم المختلفة على اتباع المنكرات او التى نعتبرها محرمات بل تجيزها وتعتبرها نعمة اعطتها اياه الالهة او العتقد الدى يؤمن به الشخص

فظاهرة الميل الى المحرمات و التكالب على كسب المال الحرام استفحلت فى مجتمعاتنا العربية الاسلامية حتى كادت تصبح حلالا لابد منه لنيل احترام الاخرين فالسياسى اصبح يتظاهر بحبه لله لينال ثقة الناخب و الصحفى يزيف الحقائق و يجنى المال بالرشوة و القاضى يحكم حسب ما يمليه عليه حاكم البلاد و لو كان مخالفا للقانون

صدقونى هدا هو وضع تونس اليوم فهل من مدكر

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق