]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

ثلاث قصائد

بواسطة: مدحت الزناري  |  بتاريخ: 2012-09-03 ، الوقت: 09:49:55
  • تقييم المقالة:

(1)

ها قد عدت .. 

وهدمت الجدار

الآن يمكن أن أرفرف عاليا

لا أحتاج إلا قليلا من الوقت

لإعيد ذاكرة الجناح

كثيرا من العزم

لموسم الأسئلة.

 

 

(2)

من دون ثرثرةِ

سأحملُ ذكريات طفولةٍ مرت علي

وأرفُ مثل فراشةٍ بالكفِ أحبسها

وفرت من يدي

أنا راحلٌ مما سئمتُ لغامضٍ

أنا راحلٌ مني إلي.

 

 

(3)

أرشقُ مُديةً في صدرِ كُتبي

وأقنص باليلِ النجومَ وأَكتُمُ أنفاسَ القمر

والوردُ أُسقطهُ قتيلا

أنا قاتلٌ ما عادَ يذكرُ كم قَتَل

وقصائدي تُهمٌ موثقةٌ

لكنهم يعفونَ عني كل مرة باسمينَ

وقائلين:
قتلتنا بالعشقِ
وبالمحبةِ قد عفونا.

______________

  مدحت الزناري      


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-09-03
    روعة تلك الماسات المجتثة من معاناة عاطفة
    لقد  رسمت الحروف باتقان ولهفة
    لاجل حياة حرة ,,وامل بالنجاة
    الى طريق سليم
    هي اراءنا نجمعها ونقصيها جانبا ..
    لكنها في النهاية تصب لولادة كريمة
    سلمتم فاضلنا وبارك الله بكم
    طيف بخالص التقدير


    • مدحت الزناري | 2012-09-04
      العزيزة دائما .. طيف
      شاكرا وممتنا، كلماتك تعين على مواصلة الدرب وتحمل مشاقه.. وهي بذات الوقت مؤشرا معتبرا لدي على مدى التوفيق الذي أدركته فيما كتبته.. بارك الله فيك ، وحفظك وأفاد بك. 
      لك خالص التقدير والاحترام لشخصكم الكريم
      مدحت الزناري

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق