]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حكاية العطار

بواسطة: تونسي عبد الله  |  بتاريخ: 2012-09-02 ، الوقت: 20:23:39
  • تقييم المقالة:

تحت اسفل  الجدار

ياتي كل ليلة

وكل نهار

ليمد كشكوله للمارة

طماعا في ان يلقى اليه بدينار

مرت عليه وهي

تحدق فيه بكل احتقار

تقدمت قليلا ثم عادت

وقالت بكل استخفاف

ماذا تفعل هنا ايها العطار؟

ابتسم قليلا وقال

يا صغيرتي قد سبقني قطار

ولم يعد لي دكانة ولادار

فكل ثروتي صارت غبار

فقد شردني الدهر هنا

ورمى شبابي اسفل النار

فانا من كنت يبيع العطر

باغلى الاسعار

فهاهي ملابسي رثة

من ريح العفن والامطار

فالقي الي ولو بدرهم

فالجوع نال مني

فاني اوشك على الاحتضار

فتحت محفظتها في لهفت

واخرجت زجاجة العطر

ورشت بها على خده وقالت

هذه ذكرى من العطار...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق