]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أصل العبقرية

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-09-02 ، الوقت: 19:49:03
  • تقييم المقالة:

(الرغبة في القوة و الاستعلاء هي الطاقة التي تتكون منها أخلاقنا وخواطرنا و أحلامنا و أمراضنا)

لقد كونت هذه العبارة المنطقية أهم آراء نيتشة حيث أنها تصف العقل الباطن بشكل رائع و تكون أساس تحركات البشر.

عند الحديث عن العقل الباطن لا بد من ذكر العالم فرويد لأنه أول من عمد إلىدراسة العقل الباطن لكنه ركز على الغريزة الجنسية و اعتبرها القوة الأصلية التي عزى إليها العديد من الأمور و بشكل أصح ربط كل شيء بالغريزة الجنسية بطريقة أو بأخرى و أبز ضعف الإنسان و سلبيته أمام حتميتها ،أما إدلر فهو أول تلاميذ فرويد و أهمهم و كان يخالف فرويد في هذا حيث قلل من أهمية الجنس و أكد على أهمية مشاعر العجز و النقص و ما يرتبط بها من عدوان بهدف تحقيق التميّز و هذا يتوافق مع سيرته الذاتية حيث أنه عانى من المرض في طفولته و ما لازم ذلك من مشاعر النقص التي حرضته على الكفاح ،فإذا تطرقنا إلى طفولة إدلر سنجد أنه عانى من مرض الكساح و أصيب بذات الرئة و هو في الرابعة من عمره لكنه نجا بعد أن شارف على الموت و هذا ما جعله مصراً على الالتحاق بمهنة الطب ، يعتقد إدلر بأن النقص هو الذي يدفع إلى القوة و أن أصل العبقرية ما هو إلا نقص يسعى الإنسان لتعويضه.

أما بوادون فهو رجل فرنسي له فضل في إبراز (قوة الاستهواء) و هي قوة تنبع من تأثير الإنسان في نفسه و جعل عقله الباطن طوع إرادته مثل أن يلهم الإنسان نفسه لتحقيق النجاح فينجح أو للشفاء فيشفى.

 


نظرية إدلر في علم النفس الفردي

معنى الحياة لألفرد إدلر

العقل الباطن سلامة موسى

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق