]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وادي الفراشات -2 / إنغر كريستِنسِن - ترجمة نزار سرطاوي

بواسطة: نزار سرطاوي  |  بتاريخ: 2012-09-02 ، الوقت: 11:13:35
  • تقييم المقالة:

 

وادي الفراشات – قُدّاسٌ لِرَاحَةِ المَوتى

الشاعرة الدنماركية إنغر كريستِنسِن

ترجمة نزار سرطاوي

 

 

السوناتة – 2

 

في هواء الظهيرة اللاهب في وادي براشينو

حيث تنهار الذاكرة، وحيث كل الأشياء

في امتزاج الضوء بالنباتات

تحول نفسها من اللارائحة إلى الرائحة،

 

هناك أتحرك الى الوراء، انتقل من ورقة إلى ورقة،

أنضّدها فوق نبات القُرّاصٍ من أرض طفولتي،

أكثر مصائد الطبيعة قُدسيةُ 

لأقبض على ما كان ذات يوم يطير مبتعداً كما الأيام.

 

هنا في شرنقتها، حيث فراشة أمير الحوْر  

التي كانت ذات يوم يرسوعاً ربيعي الأخضرار متخماً،

تتحول إلى ما ندعوه عَقْلاً

 

لتستطيع، مثل سائر فراشات الصيف،

أن تستخرج لون الحياة القرمزي الكثيف

من الكهوف المُرّة تحت الارض.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-09-02
    سيدي الراقي
    استاذنا نزار السرطاوي
    بارك الله بكم ..انتظرت الكثير من تلك الخواطر
    هنا اجد ما يحلو لي من عمق فكره ورؤية خاصة ,,اجد بين سطور الشاعره المفيد فمثلا
    هي هنا تحكي قصتين بقصة واحده وعبرة نستخلصها
    فاجد بين السطور بداية حياة وهي بداية كل مخلوقاوجده الله بالكون الكبير
    وهي ذاتها التي تهب لنا معنى ما وراء الحياة ولما؟؟

    تقول الشاعرة ::
    لأقبض على ما كان ذات يوم يطير مبتعداً كما الأيام.   هنا في شرنقتها، حيث فراشة أمير الحوْر   التي كانت ذات يوم يرسوعاً ربيعي الأخضرار متخماً، تتحول إلى ما ندعوه عَقْلاً   لتستطيع، مثل سائر فراشات الصيف، أن تستخرج لون الحياة القرمزي الكثيف من الكهوف المُرّة تحت الارض.
    نثر فلسفي يفيد الجميع
    تختار لنا النثر البديع لانك استاذنا لك انتقاء لدرر الحروف
    سلمتم من كل سوء
    طيف بتقدير

  • نزار سرطاوي | 2012-09-02
    أرجو تغيير العنوانين اللذين في أعلى الصفحة من وادي الفراشات -1 إلى وادي الفراشات -2 
    مع جزيل الشكر

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق