]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حالات مرضية وفقدان العناية الطبية وغياب الرقابة الحكومية

بواسطة: دوهان غازي  |  بتاريخ: 2012-09-02 ، الوقت: 09:55:44
  • تقييم المقالة:

 

حالات مرضية وفقدان العناية الطبية وغياب الرقابة الحكومية بقلم دوهان غازي عندما تصيب المرء وعكة صحية أو مرض ألٌمَ به فيسارع ذويه الى الذهاب لأقرب مركز صحي أو مستشفى حكومى ..لكن يفاجأ أن الدواء الذي وصفه الطبيب مفقود ويُقال له أشتريه من الصيدية ويفاجأ مرة  أخرى بسعر باهض ويضطر لشراءه وغالباً كبار السن والأطفال حديثي الولادة المتضرر الأول من غلاء الدواء مع قلة الا هتمام بهم من قبل الكوادر الطبية عموماً لأنه ليست هناك أجهزة رقابة صحية تتابع عمل المراكز الصحية والمستشفيات والمرء بطبعه يميل للخمول والترهل وإذا لم يشعر أن هناك من يدقق في عمله وفق ضوابط صارمة في معالجة المرضى فأنه لا يؤدي عمله على اكمل وجه  على عكس  ما عرفناه في الدول الاوربية من أهتمام خاص بالمرضى والعناية بهم لا يعني هذا أن عندهم دين يمنعهم من التقصير أو  الخمول أو ضمير أنساني بل أن دول الغرب واوربا قد  وضعوا ضوابط  ثابتة  وبرامج  علمية ورقابة شديدة ومحاسبة دقيقة  لتفعيل ذلك فلا أحد بأمكانه التحايل والتملص والتقصير ووطنوا شعوبهم على هذا النهج جيلاً بعد جيل  أما حكومة المالكي فلا خطط مستقبلية لديهم ولا برامج صحية ولا أجهزة رقابية صارمة تتابع عمل المؤسسات الصحية بل وكل الدوائر الحكومية تخلو من ذلك .حكومة فاشلة بكل المقاييس فلا ماء صالح لشرب ولا كهرباء ولا بطاقة تموينية وهنا لابد من الرقابة الشعبية والضغط الجماهيري المتواصل كي تصحح الحكومة مسارها وتخشى شعبها وهذا ما تصدى له نخب وطنية من أتباع المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني  من شيوخ وشباب ونساء صغاراً وكبارً للخروج بمظاهرات سلمية في شوارع محافظات الوسط وجنوب العراق للمطالبة بحقوق الشعب العراقي والاهتمام الجدي بالمواطنين وترك المهاترات السياسية بين الكتل الحاكمة .واليكم الصور [url=http://arab4load.info/][img]http://arab4load.info/uploads/51dd13465795291.jpg[/img][/url]
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق