]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل يوجد فعلاً !!

بواسطة: محمد بن يحيى عسيري  |  بتاريخ: 2011-07-27 ، الوقت: 13:32:39
  • تقييم المقالة:

هل هي صحيحة تلك القاعدة التي تقول : ان السياسي لابد له ان يكذب , وانه بدون الكذب لا يستطيع ان يعمل . تبادرت لذهني هذه المقولة بعد ان ظهر مؤخراً وزير الخارجية  الليبي السابق - عبدالرحمن شلقم - وهو يتهم نظام القذافي بمحاولة اغتيال العاهل السعودي الملك عبدالله ,, المضحك في الامر ان - شلقم - نفسه كان هو من نفى هذه القصة عندما تم الكشف عنها في النيويورك تايمز في 2004 م , وأنكر هذه المؤامرة وقال انها مجرد ادعاءات من قبل اعداء معمر القذافي...

وعندما نبحث بذاكرتنا عن الكذب في عالم الساسة فالقائمة تطول , عربياً : نستذكر الصحاف وزير الاعلام العراقي اثناء الغزو الامريكي للعراق 2003 م , وتضليله للشارع العربي , وايضا نستذكر احمد سعيد البوق الاعلامي لنظام جمال عبد الناصر ابان حرب 67 م , وكان يزعم ان قوات جمال عبد الناصر قد اقتربت من احتلال تل ابيب  , بينما الحقيقة ان الجيش الاسرائيلي قد احتل سيناء بالكامل , وطيرانه الحربي يحلق فوق القاهرة ...إلخ

غربياً : لاننسى كذب بيل كلينتون على شعبه بعلاقته الجنسية بمونيكا , وكذلك الاكاذيب العديدة التي ساقها جورج بوش الابن واعضاء حكومته حول امتلاك العراق لاسلحة نووية , وتم احتلال العراق استناداً على تلك الاكاذيب ...إلخ

نعود للسؤال : هل العمل السياسي مرتبط بالكذب ؟؟ هل كل سياسي كاذب ؟؟

لا اظن ذلك .. ولكن ان تكون سياسياً صادقاً فتلك مهمة صعبة جداً .

كان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم زعيماً سياسياً وقائداً عسكرياً ومارس السياسة وفنونها والتفاوض وعقد الاتفاقيات , دون ان يكذب قط .

وان قلتم نريد نموذجاً يعيش بيننا الان , فسأقول لكم , نعم يوجد !!

لقد منحنا حزب التنمية والعدالة التركي نماذج رائعة لسياسيين ودبلوماسيين صادقين , لا يرفعون شعارات جوفاء , ولا يطلقون وعوداً لا يستطيعون القيام بها ..

وإن شئتم ان تتأكدوا فإقرؤا عن اوردغان السياسي الصادق .

محمد بن يحيى احمد عسيري . أبها


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-07-27
    السياسي الصادق!
    هنا لا يوجد مطابقة ,,, لانه من الندرة تواجدها , نعم يمكن ان يصدق بعضا منهم ولكن ,,, لا ندري فامرهم بينهم وبين الله!
    اخي السياسة هي تسييس الناس , لم اجد بواقعنا هذا ولن نجد مثل من مضوا للاسف يمكن يكون اردوغان حماه الله صادق لشعبه ومع بعض القضايا لكن لا تنسى ,, هو ليس حاكم بعالمنا العربي , فهل هناك حاكم عربي صادق واحد في القرن العشرين وما قبله بكثير...؟؟.

    اما داء العظمة , وإما الفرعونيه , وإما الشريفه , وإما الملائكية , وإما المصطفويه , وحدث ولا حرج....
    مقالة اصابت كبد الحقيقة , واثارت القلب والنفس فجاز الكلم.
    سلمتم فاضلنا من كل سوء.
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق