]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحلقة الثالثة

بواسطة: هاني عمرو  |  بتاريخ: 2012-09-01 ، الوقت: 21:04:15
  • تقييم المقالة:
هنا يبدا أحلى يوم في حياتي ... لحظة سماع الكلمات وهي تخرج من فمها الجميل ... ليتني أطلت بالحديث معها ... يا ليت ..   عندما جائت العين بالعين
شعرت بضربات قلبها تدق أبواب قلبي الحزين
شعرت بالكلمات المسجونة على لسانها
شعرت بأنني أعرفها من زمن بعيد
إنتظرت كلمة عابرة حتى أحادثها
إنتظرت أي إشارة حتى أبدأ ...

وعند ساعة الصفر وجدتها تلتفت وتنظر نحوي !!!
ووجدت تلك الإبتسامة التي سحرتني
ووجدت تلك الكلمات الرقيقة التي تخرج منها كالعادة
ووجدت تلك الكلمات الخفية
ووجدت ما وضعني بعالمها السحري
وجدت ما أجبر هذه العين بالنظر الى عينها
كم تمنيت ان يطول الزمن في هذه اللحظة
لكن القلب يقول
لا زال هناك لقاء آخر ...

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق