]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

في غابات الموت

بواسطة: رحيمة بلقاس  |  بتاريخ: 2012-09-01 ، الوقت: 18:07:13
  • تقييم المقالة:

 

في غابات الموت     من عيون الشمس ترقرقت عبرات أفاقت من نعشها على صوت غيمة خطوات تفتش عن دفاتر المساء غارات مظلمة سوداء في الخرائط.. خلف تضاريس الماء أوطاننا في حنجرة الرياء حزمات طيش أكفان الدسائس والغباء المتدلي بعناقيد الغبش يخمّر اشتهاء الأضواء     سنابل القمح الخضراء في غابات الموت تبتهج في ازدحام الغسق تختلس رضعة كبرياء بين خدعة لحظات وعالم أتقن التدحرج نحو الفناء     مُمُدّدة على طول الأرصفة ظلالنا تنتشي برشفات الرصاص صادحات على وجنة الريح تدوننا المطارق على سندان الدمار في حيّز الإصرار أصابع تسرج ضفائر الفنار لسفن أشعلَتْ مقل السماء تشق عباب الأمواج   غاربة الأطياف على ضفاف الهمزات تقترف سعير اللظى يثلج الإشتعال لتستيقظ براكين الحرائق تطفئ مواسيم النار دمعات على حافات الفوهات تخصّب أنوار النهار ربما واحدة منها تقينا أكاليل تمتمات المجازر تحقن الأنهار من سيول الحمم الزرقاء   بقلم رحيمة بلقاس 16\8\2012 سلا \\ المغرب
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق