]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أقوالكم .. تدل عليكم ردا على ( الخضر )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-09-01 ، الوقت: 17:52:38
  • تقييم المقالة:

يبدو أن الزميل لا يعيد قراءة ما يكتب ، أو لعله في فورة شعوره بأنه فارس الحق ـ كما وصف ضمنا ـ لا يرى فيما كتب أمرا قد يسيء . على كل كان الخطاب موجها للأستاذة طيف والأستاذ أحمد عكاش ثم لباقي الزملاء وقد أعلنت عن انسحابك لذا فلم يكن ضروريا ردك كزميل في الصالون ، وبما أنني أخر المنضمين للصالون اخترت أن أنسحب فنحن نكتب لنستمتع بالكتابة ، ونقرأ لنستمتع بالقراءة وعلاقتنا وثيقة الصلة بالثقافة لكننا لا نضعها على أكتافنا ونرسم سهما على أكتافنا نعلن به وجودنا الثقافي . وأعتقد أن فكرة الصالون لم تكن لمن يتذمرون لدى إدارة الموقع بأساليب إدارتهم له ، ولا لمن يحتجون على أساليب التصنيف التي لا تعد سوى حالة من الترتيب خاصة وأن المنتفع الوحيد هو القاريء وهو من يحدد فعلا الغث من الثمين ، كما أنني كتبت لك بشكل شخصي ولم تتقبل ردي سلبا أو ايجابا مما دل عندي على أن لديك رغبة في سماع ما تريد قوله وليس لديك النية الحقيقية لتقبل نقدا ، ثم أنك الآن تجاوزت عن الرد عن النقاط الأساسية التي بينت لك أخطاءك فيها ، أليس خطأ أن ترمي الناس بصفات هي صلب ردك والمتحكم في مفرداتك التي كتبتها . أما عن الزميلة طيف فما لا تدركه  أنت أنها من دماثة الخلق بحيث تتعامل مع موقفك باحتواء يناسبك . لسنا في حرب أعيدها ثانية .  

أعتقد أن تخصيص مقال للرد هكذا أمر غير مرغوب فيه ولكن أسلوب الزميل الخضر الذي اختاره للرد لم يترك لنا خيار ... لذا فقد اخترت الآتي بعد تلقي رد الأستاذ أحمد عكاش :

ـ لن أرد بعد ذلك مهما كان الأمر ، لأننا نتعامل بأخلاق نلتزم بها  وليهنأ السادة الراغبين في وضع قلائد على أكتافهم بعدم التزامهم أدبيات الحوار بما تكسب أيديهم ، فليس من الطبيعي أن نطالب من لا يشعر بالجمال أن يقيمه ..ولا من لا يلتزم القواعد التي يطالب بها أن يقيم عملا أدبيا  ؛ فاللغة الأكاديمية التي يستمسك بها البعض ويقوضون آدابها في ذات اللحظة ليست مجالها هنا بين سعاة استمتاع وأهل فن لو أنهم استمسكوا برباط عنق العمل الأكاديمي الذي تركوه طواعية ورغبة في المتعة الأدبية الخالصة لما كان لأفواه  منقوصة الشفاه أن تجد سبيلا للنطق . 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق