]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غـــــابة تيـــــــــه

بواسطة: رشيد العالم  |  بتاريخ: 2012-09-01 ، الوقت: 13:09:00
  • تقييم المقالة:

ذات يوم بينما كنت أتجول في قلب الغابة تهت....ولم أعرف أين أحط خطاي ولآ أين تحطني.......

وبعد أن أرهقت نفسي في البحث عن مخرج لم أجده ....جلست على صخرة متأوها قرب كهف ....نادما على مجيئي ...

فبينما أنا على تلك الحالة أصارع همي باعثا أهاتي...وأناتي.......

سمعت صوت شيخ ينبعث من أعماق الكهف قائلاً...:

إن الغابة إذا أتاهت أحبتك.....لآكنني لا أراك أهلاً لحبها و للبقاء هنا .........

وكلما عليك فعله ....هو أن تسير عكس إرادتك لتخرج من هنا ......لأن الغابة هي من تسير بإرادتك الآن ....

فقـــفزت من مكاني....رغم الرعشة..التي  .آنتابت أطرافي...والحيرة التي سرت في جسدي مجرى دمي.... وأنا أستمع لذلك الصوت ....الغريب......وحاولت أن أمشي عكس إرادتي ...التي قادت خطواتي.....إلى أن وجدت نفسي...خارج الغابة ..

فعدت أدراجي حاسر الرأس....وأنا أتأمل صوت الكهف الذي لآيزال صوته...يتردد داخلي....

على أجد تفسيراً....لهذا الحدث الغريب.....إلآ أنني عجزت عن تفسيره......

2010/6/13


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق