]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لأنه شعورك......

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-09-01 ، الوقت: 11:56:43
  • تقييم المقالة:

أحياناً يشعر الإنسان بالضيق الشديد..... و غالباً ما يشعر بضرورة القيام بعمل يكرس له قوته و يعطيه وقته و يهبه إبداعه....كلنا نريد أن نفعل شيئاً و أن نبني أنفسنا من جديد.

مشاعر مختلجة تقول لنا: ( الوعي وحده لا يكفي و لا يثبت أننا على قيد الحياة ...هناك شيء ما يجعلنا نعتقد بأن الوعي تضائل و يتضائل مع الأيام...سنمضي إلى جحر معتم و لن يكون لنا وجود)

ثم سنبحث عن أنفسنا بجد و سنجدها بعد صراع مجهد، و لكن إيجاد الأمل لا يعني نهاية المسيرة....إنه البداية...و إذا لم نواصل ستحكم علينا الأبدية بالسجن الدائم في دوامة العذاب..و هذا بسبب تمركز الشعور و اللاوعي في عالم أنكرته الإرادة بعد إشباع الغرور..دوائر مغلقة تعج بالحركة العقيمة و لا شيء يمثل و جودك كوجودك الحقيقي.

 


من تأليفي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق