]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لن أتركه

بواسطة: بشرى  |  بتاريخ: 2012-09-01 ، الوقت: 11:40:09
  • تقييم المقالة:

لن أتركه

يقولون لي .. دعيه .. أتركيه وشأنه ... فهو لا يستحقك.. ولا يستحق حبك الكبير هذا ... كيف ذلك أيها السذج ... كيف أتركه.. أتترك السماء نجومها .. أو تترك الزهرة عبيرها .. أتترك الأرض طريقها وتغير مسارها القديم..

أتترك الفراشة ألوانها ... سذج ... سذج ولا عيب ... ليتكم تعشقون مرة في العمر ... لتعرفوا تفاهة ماتقولون ..

ساحر .. مجنون ... جني... أحبه .... أحبه كيفما كان ... وأحبه كيفما سيكون .. وأريده ... وبشدة ...

فهو له الذكرى ، والابتسامة ، والسعادة .. والحب .. وهو الشعر الجميل الذي يلهمني هذه الكلمات التي تنبض من أعماق قلبي .. وهو الذي علمني حب الحياة وحب الآخرين ... 

أحبه .... أحبه ياسادة .. ولتنتحر الرسميات .. وليغضب مني كل الأصحاب .. أحبه.. ففي بحر هواه غرقت.. وفي بحره ولدت.. ولأجله سهرت وكتبت أحلى القصائد ... أحبه كما هو ... أريده بحر يزخر بالمفاجآت ... أحبه ياسادة ... فلا لوم منكم ولا عتاب ... أرجوكم ...أرجوكم...................................

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق