]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تَعلم يا عقلي

بواسطة: ياسمين عبد الغفور  |  بتاريخ: 2012-09-01 ، الوقت: 11:23:07
  • تقييم المقالة:

(في الجهل تُعتم الحواس الساكنة المرتجفة و المتجمدة بغير ثلج)                        

 (نحن سجناء في البشرية و الحرية هي المعرفة التي تسمح لنا بأن نحيا و نتحرر من طوق التخبط....)

(بعد قراءة في موضوع القابلية للخدش)...لن تهوي يا عقلي.....أرجوك ابق مع اليقين الذي أسسه القدر منك....تعلم أنك لن تهدأ حتى تذوب في نطاقك الذي أنجبك (نطاق المعرفة) و تختفي ظاهرياً لكنك ستستجيب إلى دعاء الكون العظيم المغمور بأسرار العلم فكل ما وضعته من قيم أوصلني إلى هدف واحد هو المعرفة في مشروع عواصف العبقرية الذي لم يكفي لتدوين مخططاتي...و تعلم أن أكثر شيء يجرحني هو عدم استغلال قدراتي التي أراها قبل أن أدرك ذاتي لأنها ذاتي...أرجوك آمن بعذابي و بأنني لن أعيش إن لم أعش في الجغرافيا المخصصة لي...

سيفتح الكون ذراعيه لك و سيضمك في عناق أزلي تهجر معه قشور الدنيا (إن انتهى العناق فسيزول و إن يقي شعورك طفلاً فسيبقى).

 


من تأليفي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق