]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وجهة نظر

بواسطة: Aml Hya Aml Elhya  |  بتاريخ: 2012-09-01 ، الوقت: 05:52:57
  • تقييم المقالة:

إخوتىوأخواتى ...أرجو أن تتسع صدوركم وأفقكم لسماعوجهة نظرى فى الغناء والشعر الرومانسى والكلام عن الحب ياريت تشيل إيدك من على الماوس وتكمل للآخر...وفى النهاية..مجرد وجهة نظر لايختلف اثنان الآن على كون الأغانى الحالية وما يتبعها من كليبات ..مدعاه للفجور بشكل واضح إذا لاداعى لتتبع خطوات الشيطان نأتى للجيد منها نرى أن الغالب منها وإن لم يكن الكل يتحدث عن الحب وكل ما يخص الحب من هجر وشوق و.........إلخ طب بصراحة أغلب السامعين مين............أكيد الشباب والشباب عبارة عن كتلة من العواطف والغرائز الثائرة.........ولايوجد زواج ...............إلامن رحم ربى فكل شاب يبلغ من العشرين ويتزوج قرب الثلاثين يظل فترة من السنوات .....المفروض فى حالة من حكم النفس عن الشهوات ..وغض البصر .حتى يكتب الله عليه تحصنا وطبعا المهمة صعبة..ونزيد عليه شبه العرى فى كل مكان......فكيف يغض البصر............ونزيد عليه أغانى فى كل مكان تزج النفس زجا ناحية تلك الرغبة بالله عليكم كيف ننتظر العفة....بل نحن نسير بهم على خطا الرذيلة فإن كنا لانملك التزويج المبكر..ولاستر البنات............. فعلى الأقل نشد الفكر لمجالات أخرى بعيدة عن هذا المجال.كى ننقذ ما يمكن إنقاذة أما الموسيقى فلها دور كبييييير فى تغيب العقل.....محدش يستعجل ويقول تخرييف وحده وحدة..الموسيقى ماهى إلا إيقاع منتظم تطرب له الأذن ويعلق بها .ونستخدمها للسير على وتيرة واحدة دون أن نفكر فى الأمر ماذا يعنى هذا الكلام مثلا,..و من هواة ممارسة الرياضة .مشى تمارين .لو بتعمل تمارين يومية ...وفى العادى نشغل موسيقى ما كى نسير على إيقاعها ولانشعر بالملل ولاينشغل الفكر فنتوقف على الممارسة بلاش دى نستخدم فى تشجيع الكرة بعض الطبول والموسيقى كى تشجع الاعب ويعمل جسمه وعقلة فى تيار اللعبة ولايفكر فى شىء آخر.فهى وسيلة دفع لاتعطى للعقل حقه فى التفكير أو التراجع ودليل آخر استخدامها من قديم الأزل فى الحروب.دق الطبول أعتقد قد اتضح الآن أن الموسيقى تؤثر على التفكير وعلى صفاء العقل.....بالضبط كالزن على الودان فإن لم نمتنع عن سماعها .فعلى الأقل نستعملها فى دفع العقل وتثبيته للحق.وإن كنت أرى أن الكلام الخارج من القلب والعقل يحمل موسيقى خاصة به تصل لما خرج منه نأتى للشعر لاخلاف على كون الشعر من أجمل فنون اللغة ومن أقسامه الشعر الرومانسى أو الغزل  ولاخلاف أن الإسلام أباح الغزل العفيف ولكن الإستمرار على وتيرة واحدة من قراءة نفس نوع الشعر أو كتابة نفس النوع قد يتسلل بك شيئا فشيئا فيتحول من غزل عفيف لصريح وقد يدفع فى النفوس مايدفع من اتباع الشهوات.وقد يستغله البعض فى إيقاع قلوب العذارى فالإعتدال مطلوب....والكلام عن الحب مطلوب لترقيق القلوب والبعد عن الجفاء.ولكن نحذر كل الحذر من هوى النفوس فيما لايجوز ورجاء تقبل وجهة النظر التى لاأجزم بصحتها مع احترامى لأهل الدين وأهل العلم وأهل الثقافة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق