]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأدب مع الله

بواسطة: عرفان  |  بتاريخ: 2012-08-31 ، الوقت: 22:34:27
  • تقييم المقالة:

 

من الأدب مع الله أن ينظر المسلم إلى ما لله تعالى عليه من منن لا تحصى و نعم لا تعد اكتنفته من ساعة علوقه نطفة في رحم أمه و تسايره إلى أن يلقى الله عز و جل و يشكره عليها بلسانه بحمده و الثناء عليه بما هو أهله و بجوارحه بتسخيرها في طاعته فيكون هذا أدبا منه مع الله سبحانه و تعالى ، إذ ليس من الأدب في شيء كفران النعم و جحود فضل المنعم و التنكر له و لإحسانه و إنعامه لأن الله سبحانه و تعالى يقول : ( و ما بكم من نعمة فمن الله )  و ينظر المسلم إلى علم الله به و اطلاعه على جميع أحواله فيمتلىء قلبه منه مهابة و نفسه منه وقارا و تعظيما ، فيخجل من معصيته و يستحيي من مخالفته و الخروج عن طاعته، فيكون هذا أدبا منه مع الله تعالى ، إذ ليس من الأدب في شيء أن يجاهر العبد سيده بالمعاصي ،  كما ينظر المسلم إليه تعالى و قد قدر عليه و أخد بنصيته و أنه لا مفر له و لا  مهرب و لا منجى و لا ملجأ منه إلا إليه ، فيفر إليه تعالى و يطرح بين يديه و يفوض أمره إليه و يتوكل عليه فيكون هذا أدبا منه مع ربه و خالقه 


« المقالة السابقة
  • أحمد عكاش | 2012-09-02

    الأخ الفاضل (عرفان):

    نزولاً عند رغبة بعض الزملاء، ومراعاة لظروفهم الخاصة، هل عندكم مانع أن يصير موعد إنزال المقال في (الصالون) هو يوم الإثنين بدلاً من يوم الخميس ؟

    أرجو موافاتنا برأيكم في صفحة الزميل (أحمد عكاش)، ولكم الشكر سلفاً، وتقبلوا احترامنا.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق