]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( وللشاي فوائد كثيرة )

بواسطة: Adnan Zowain  |  بتاريخ: 2012-08-31 ، الوقت: 21:01:29
  • تقييم المقالة:

اعداد : - الدكتور عدنان زوين

مجلة عالم الغذاء ( شهرية متخصصة تصدر عن المؤسسة العامة للصناعات الغذائية \ دمشق - سوريا )

العدد : - 15 – اذار – 2005

 

( وللشاي فوائد كثيرة )

اشار قاموس The Indian Agricultural Dictionaryالى ان الشاي Chaنبات عشبي دائم الخضرة يزرع بمساحات  واسعة لأوراقه التي تتم معاملتها للوصول الى منتج خام عند وضعة في الماء المغلي يتنج عنه مشروب يعرف بالشاي Tea.

ويبدو ان تسمية الشاي Teaجاءت من اصل الكلمة اللاتينية لنوع الشاي thea, حيث يقول البعض باسمه اللاتيني Camellia theaرغم ان الشائع هو Camellia sinensis, والشاي التجاري اما ان يكون اخضر (غير مخمر unfermented) او اسود (مخمر fermented) ويعتقد بان الموطن الاصلي لنباتاته ولاية اسام الهندية التي يزرع فيها المحصول تجارياً منذ حوالي قرن ونصف , والشائع بان اوراق الشاي الاخضر او الاسود غنية بمواد من قبيل الكافائين Caffeineوالتيين Tannin.

لتصنيع الشاي الاسود (المخمر) يتم معاملة اوراقه عادة بطريقة خاصة بدءاً من تجفيف الاوراق المقطوعة لفترة 18 الى 24 ساعة داخل غرف مهوات وبحيث يتم تقليبها كل نصف ساعة ميكانيكياً , تعقبها عملية التخمير Fermentation  لمدة ثلاث ساعات بدرجة حرارة 80 ف لإضفاء اللون والنكهة , ثم تجفف الاوراق مرة اخرى بدرجة حرارة 180 – 220 ف عن طريق تسليط تيار هوائي , بعدها تمرر الاوراق الجافة من خلال مناخل بأحجام مختلفة لفصل الاوراق عن الكسر وغبار الشاي , ثم يتم تصنيف الشاي ضمن خمسة درجات متعارف عليها تجارياً : -

    بيكو برتقالي – بيكو وبيكو معطر – كسر بيكو برتقالي – كسر بيكو – غبار الشاي .

كما وتعمل بعض الشركات التجارية على انتاج خلائط من مختلف انواع الشاي من جهة وبنكهاتومذاقاتمختلفة من جهة ثانية وتحت مسميات وعلامات تجارية مختلفة .

للشعوب ثقافات متباينة فيما يخص تحضير الشاي وتناوله بدءاَ من بلدان الشرق البعيد وانتهاءأ ببلدان الغرب , كما هو الحال  مع الصينيين واليابانيين والبريطانيين , ففي دول اسيا الوسطى , حيث يبقى " السماور " على سبيل المثال جزءاً من ثقافة تلك البلدان , فيما تعتمد الشعوب مجتمعات اخرى تحضير الشاي بأباريق خاصة مصنوعة من البورسلان .

وقد يفضل الشعب الهندي شرب الشاي , كما جرت العادة لديهم مع الحليب , فهما متلازمان ابداً , وقد نقلت تلك العادات الى الشعب البريطاني إبان احتلالها للهند , فيما نجد على النقيض بعضاً ممن يفضل تحضير الشاي بإضافة بعض الملح اليه بدلاً عن السكر .

وكل الاحوال يعتبر الشاي – بعد الماء – من اكثر المشروبات استهلاكاً في مختلف أصقاع البسيطة , حيث تشير التقديرات بهذا الصدد بان ما يستهلك منه سنوياً قد يصل الى الف الف مليار فنجان سنوياً من الشاي الاسود والأخضر , هذا مع التنويه الى اعتقاد البعض بوجود فوارق بين نوعي الشاي (الاخضر والأسود) الا ان الحقيقة تقول بعدم وجود فوارق جوهرية تذكر من حيث الفوائد الغذائية بين النوعين سوى ان عملية التحضير هي وحدها وحسب التي تحدد لون الشاي , ان كان اسود او اخضر .

 

( فوائد الشاي )

تسجل للشاي الاسود – كما ورد في بعض الدراسات – فوائد كثيرة كمضاد قوي للأكسدة وانه خافض لشحوم الدم ويمنح وقاية ضد امراض القلب الوعائية , وهو عموماً افضل للدورة الدموية مقارنة بمشروب اخر كالقهوة .

وللشاي فوائد اخرى اوردتها المصادر العلمية , الا انه قبل الخوض في تلك الفوائد ارتأينا التنويه الى نقطتين هامتين قد يتناساها البعض .

    كون الشاي يحول دون منع امتصاص الامعاء لعنصر الحديد المتوفر في الاغذية , لذا ينصح الاخصائيون بتجنب تناول الشاي بصحبة الاطعمة , كما يمارسه البعض منا . يعتبر الشاي من المواد الغنية بحامض الاوكزاليك وهي التي عند تفاعلها مع المخزون الكلسي للجسم تؤدي الى تكوين ما يعرف بالحصيات الاوكزالية - الكلسية , مما يستوجب على من يعانون من تلك المشكلة التقليل قدر الامكان من تناول الشاي .

وفي اطار الفوائد الناتجة من تناول الشاي نجمل ما اوردته بعض المصادر بهذا الخصوص : -

    احتواء الشاي على مجموعة من الفيتامينات وبنسب لا بأس بها من قبيل مجموعة فيتامينات Bوفيتامين Aوفيتامين K, وان هذا النوع يضفي الاهمية الغذائية للشاي . كون الشاي يحوي في تركيبه على عنصر الفلور فانه يعمل كمادة مضادة لتسوس الاسنان , كما انه يحوي على انزيمات مضادة لعمليات تخثر الدم عموماً . لاحتواء الشاي على مادة الكافئين , فانه من المواد المنشطة للقلب فضلاً عن تنشيطه لقدرات الجسم والعقل والذاكرة . نظراً لاحتواء الشاي على مواد عفصية (العفصين) فان له قدرة للحيلولة دون انتشار الجراثيم والفيروسات , هذا فضلاً عن منع عمليات الاكسدة الضارة , والعمل على تخفيض نسبة كولسترول الدم والحد من حدوث ارتفاع الضغط الشرياني من جهة وارتفاع السكر من جهة ثانية .

 

وفي مجال الوقاية من الاصابات السرطانية , يبدو ان للشاي فوائد ايضاً حيث تظهر تلك الفوائد من الآليات التي تترافق مع عمله الوقائي ضد الاورام الخبيثة والذي يتمثل في : -

    ان شرب الشاي يحد من صناعة الانزيمات التي تسهم بشكل او بآخر في تحويل المواد المسرطنة الكامنة في بعض الاغذية الى اخرى غير فعالة . يحول الشاي دون تشكيل جراثيم معروفة بإنتاجها لمواد متسرطنة مشبوهة (كالامونياك) وهي التي تعتبر ضالعة في نشوء الاورام السرطانية . يعتبر الشاي من المواد الغنية بمضادات الاكسدة والتي تعتبر بمثابة مواد فعالة جداً في وقاية المادة الوراثية من الاثار السلبية للجذور الكيميائية الحرة التي تعمل على احداث طفرات وراثية قد تمهد لحدوث الاصابات السرطانية . ان تناول الشاي يعمل على منع الاورام السرطانية من تركيب خميرة معينة مسؤوله عن نمو الخلايا السرطانية في الجسم .

وفي اطار البحوث العلمية التي تظهر الشاي كمادة غذائية ودوائية مفيدة , فقد اوردت صحيفة الوسط (العدد 653 في 2 آب 2004) عدداً من تلك الدراسات نوردها بإيجاز : -

    فقد اظهرت احدى الدراسات فائدة الشاي الاسود مقارنة مع القهوة (المشروب الاقل انتشاراً نسبياً) وأجريت في جامعة اوساكا اليابانية تبين ان الذين تناولوا الشاي الاسود يتمتعون بدورة دموية طبيعية و افضل مقارنة مع الذين تناولوا القهوة , مما يؤكد ان مركبات الفلافونيدات التي يحويها الشاي (تدخل ضمن عائلة متعدد الفينولات) هي المسؤولة عن تحسن الدورة الدموية وليس مادة الكافئين المتوفرة في القهوة , مع الاشارة الى ان المحتوى الوزني للشاي من مادة الفلافونيدات يبلغ 36% , كما ان الدراسة تمت عن طريق مراقبة الدورة الدموية للشرايين التاجية القلبية بطريقة الامواج فوق الصوتية في كلتا المجموعتين المختبرتين . وقد عززت نتائج الدراسة تلك بدراسة اخرى اجريت في عام 2001 بالولايات المتحدة الامريكية , ويبدو ان مجلة " سير  كوليشين " قد نشرت فصول عن تلك الدراسة حيث تظهر اهمية الشاي الاسود من الناحية الطبية للمصابين بأمراض قلبية وعائية , وقد شملت الدراسة 66 شخص يعانون من امراض قلبية وعائية , وقد قدم الى الفئة الاولى مشروب الشاي فيما تناول الاخرون كميات من الماء فحسب , وبجهاز الامواج فوق الصوتية تم رصد جريان الدم في الشريان العضدي بعد مرور ساعتين من تناول الشاي , حيث اظهرت النتائج توسعاً في الشريان للفئة الاولى فيما لم تظهر الفئة الثانية اي تغيرات تذكر , وقد استنتج الباحثون الى ان تركيز مركبات الفلافونيدات في دماء الذين تناولوا الشاي كانت كبيرة نسبياً , مما يعكس فائدة تناول الشاي للذين يعانون من تصلب الشرايين . وفي دراسة حديثة (وأخر عام 2003) تضيف جريدة الوسط قائلة بان نتائجها نشرة في المجلة الامريكية للتغذية السريرية حيث اشارت الى ان تناول الشاي بمعدل خمسة فناجين يومياً يفيد في خفض الكولسترول لدا المصابين بارتفاع نسبته في الدم . فيما اظهرت دراسة اجريت في هولندا بان من يستهلكون كميات كبيرة نسبياً من مركبات الفلافونيدات على هيئة الشاي تنخفض عندهم نسبة الاصابة بالأمراض القلبية الوعائية بمعدل 60% بالمقارنة مع أناس يتناولن الاغذية ومشروبات فقيرة بتلك المركبات . وعززت تلك النتائج بدراسات اخرى اجريت في الولايات المتحدة الامريكية , حيث افادت بان من تناولوا فنجان من الشاي الاسود او اكثر بمعدل يومي يعملون على ابعاد انفسهم عن التعرض لمخاطر الاصابة بالأمراض القلبية عموماً وبنسبة قد تصل الى 40 بالمائة .

تلك عدد من الدراسات والبحوث (اشارت اليها صحيفة الوسط المذكورة) اجريت للتعرف على الفوائد الغذائية والطبية لمادة الشاي الاسود او الاخضر ويبدو ان هناك دراسات اخرى تجريها بعض المعاهد والجامعات المتخصصة في عالم التغذية .

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق