]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عندما تخوننا عقولنا

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-08-31 ، الوقت: 17:42:30
  • تقييم المقالة:

ما أتعسنا حين تخوننا عقولنا...ولمصيرنا تتركنا ولا تبالي ...فتصفعنا آراؤناالعوجاء...ونستبشر بهزائمنا....وتتوالى علينا الآفات...ونرتكب الحماقات...ونتمادى في الأخطاء...وكأننا عن الصواب...تهنا أو عدلنا النظر...وللجدية لم نعر اهتماما...تحدثنا أنفسنا بالطيب...وعن القساوة كما نظن لا تريدنا اجتماعا...ففي ارتكاب ما يؤنب الضمير بعد صحوه لينا يسهل ما لا يليق بسلوك الإنسان...وعن ما يضبط العقل بأحكام المعقول...النفس تأبى ...فتخشى الجد...ويبادر الهروب في غزو خرائط الحقول في دولة عقلي...وتحدثنا الأمارة بالسوء-ما لكم أنتم والمتاعب؟؟؟-تريد بنا عسرا بعد عسر...   ونحسبها ترأف بأحوالنا وهي في المتاعب تغمسنا بلين ثم عن نواياها تكشف...فنتعس بعد سعادة زائفة...ولأصلها نبحث... ولحضور عقولنا نواظب ...حتى لانندم.
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق