]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مجاز

بواسطة: Mohamed Mamdoh  |  بتاريخ: 2012-08-31 ، الوقت: 12:30:38
  • تقييم المقالة:

 

 

 

-انُظر!

- يا للروعة!

-الله!

-مش فاهم!

-فنان.

-ماذا يقصد؟!

-عبقرى.

-ده هبل!

طبيعىٌ...أن تكون ردود الأفعال والأراء متناقضة ومختلفة فى الحكم على أى عملٍ بشرىٍ سواء كان هندسيًا أو فنيًا أوأدبيًا وإن كانت قريبة من الكمالِ والتميزِ..فالخالق سبحانه وتعالى هو من تتصف أعماله فقط بالكمال...ولكن إذا كانت هذه الاحكام المختلفة نابعة من نفسٍ واحدةٍ من خفايا شخصٍ واحدٍ ...تتحدث بها شفاةٌ واحدةٌ ..أهذا جنونُ ونفاقٌ؟!..وأى نفاق على النفس والأخرين ومرضٌ يجب العلاج منه والذهاب إلى أقرب دكتورٍ نفسيٍ؟ ...أم صراع ٌ بين التناقضات تكون مدخلا إلى الأستواء والأنسجام النفسى..فتصبح العاصفة التى تسبق الهدوء وليس العكس.

أدركت أن الأجابة الآن لن أجدها عند صديقٍ أو مجهولٍ ولكنى سوف أجدها عند كهفِ النفس وأهله من التناقضات.

قبل أن أدخل هذا الكهف (نفسى) ويدخل من يريد كهفِه سأتغنى بترديد أبيات من الشعرِ وصفًا لحاله أو حالها  قبل أن أستكمل سعى باحثًا عن الأجابة:

 

قدموا لها علمًــــــــــــــا                تسابق فى وضعِه الألبـــــابُ                                                   نسوا أنها بحـــــــــــــــرٌ               يغرقُ فى أمواجه ركـــــــابُ
يجلس أمامها عقـــــــــلٌ                يعدو فى صراعِه قلــــــــــبُ
روحٌ من ورائهِا تســــــ                بح فى ملكوتِ الوهـــــــــابِ
تجد فى حديثِها ونـــــــــ                سًا ينكشف فيه كل كــــــذابِ
فراغٌ من ظــنونٍ امتلئت                وهى كون تدور فيه كواكــبُ 
أيها العادى البعيدُ تـــــــ                 ميزْ ففى اكتشافها قــــــــربُ             

 

-لقد خُلقنا من نفسٍ واحدةٍ ...بذلك تتشارك نفوسنا فى أشياء عديدة ولكنها تختلف فى التعبير عنها من شخصٍ إلى آخر وهذا هو تفرد الأنسان الذى لا يخلوا من إجتماعيته فهى أساس هذا التفرد...كيف يأتى الشىء بنقيضه ؟!..هذه هى السلام عليكم التى حييت بها أهل الكهف بعد ترديدى لهذه الأبيات...على ذلك يأتى الكره بالحب، والشر بالخير، الكذب بالصدق، الخوف بالشجاعة....كل صفة سيئة تأتى بالحسنة.... (ده كلام فارغ ) كان ذلك ردًا للتحية.

-عندما نتصارع مع الشر سنُخرج الخير الذى بداخلنا...وعندما نطفىء الكراهية ستتدفق ماء الحب التى تجرى بداخلنا وليس معنى ذلك أن النقيض السىء هو الممر الوحيد الذى نعبر من خلاله إلى النقيض الحسن ولا أننا مُقيدين بهذا الصراع لا نستطيع التخلص منه....فكثيرٌ نجد أن الهروب من الشىء هو أسهل الأختيارات (أبعد عن الشر وغنيله)ولكن الهروب من الشر أو الكراهية او...الخ من النقائض السيئة كالذى يحاول أن يهرب من ظله كلما تقدم خطوة يجد ظله يتقدمها فى ملازمةٍ مستمرةٍ...فالمواجهة تكون بمثابة الطبقة العازلة لكل هذه النقائض السيئةكل هذا كلام لا يرتقى إلى الأفعال فى شىء.

-فعندما يأتى الإبتلاء الينا و ندركه ونتذوق طعم الرضا فالصبر متعاقبين وما بعدهما من بشرى نوقن أن الإبتلاء شرًا فى ظاهرِه خيرًا فى باطنه فالشر لا يأتى بخيرٍاذن فهو (الإبتلاء) خيرٌ أتى بخيرٍ(صبر) فهذا يدل ايضًا أن مواجهة الشر فى مظهره أخرج ما بداخلنا من خير وهى نعمة من عند الخالق سبحانه وتعالى .

بعد شهيق و زفير ممتدان لاخراج ما فى الكهف... أقصد ما فى النفس من سوء وبعدٌ عن فلسفة الكلمات وقربٌ إلى الفن بل إلى أم الفنون(العمارة)... وأذهب إلى لمحة من تعامل أهلها مع صراع التناقضات معنويًا وذلك ليس بالبحثِ بل بشعور أحد أبناء هذه الأم مخاطبًا كهفى راجعًا إلى فترة العمارة الإسلامية التى كانت فيها كل قطعة من الطوب تُبنى يكون ورائها سرًا....فعندما تتجاوز مدخل مسجد من المساجد لتجد ممرًا منكسرًا إلى حد ما سأصفه فى نتفة من الشعرِ:

مجازٌ فى خطوِه عيــــــــونٌ               تتنقلُ ما بين نورٍ و دهمــاءٍ
فاقت على صحـــــــــــــــــنٍ              مُلئت منه النفوس ارتضـاءًا
 

-ففى داخل هذا الممر(المجاز) بعيدًا عن الخصوصية والوظيفية.... تجد التباين بين النور والظلام فى كل خطوة داخله.... ثم تتجاوز هذ الصراع إلى نور الصحن السائد القادم من السماء...فصراع التناقضات لا ينتهى ولكنه منفذًا إلى الهدوء الصامت والنقاء المتكلم

       

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق