]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما غنمناه من الثورة ازلة اللثام على حزب يدعى انه حزب الله

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2012-08-31 ، الوقت: 11:23:18
  • تقييم المقالة:

يجمع الملاحظون فى تونس ان اهداف الثورة فى تونس لم تتحقق نتيجة خضوع الحزب الدى ارتضاه الشعب لارادة اعداء تونس و الامة العربية فتفاقمت نسبة البطالة و انخفضت القدرة الشرائية للمواطن و ارتفعت فاتورات استهلاك الماء و الكهرباء و لم نغنم سوى ارتفاع عدد مربى اللحى و ارتداء الجلاليب و تفاقم ارتفاع نسب الجريمة و الاعتداء على الحرماة

فتاكد ما راه البعض ان حزب النهظة الدى تنكر لمبادئه لا ولن يعطى لشعبه وزنا بل مع مرور الوقت اساء له و للاهداف التى اراد ان يحققها و تحالف مع اديال النظام السابق و طالب الشعب بضرورة الصفح عنهم و عدم اقصائم متناسون ما اقترفوه فى حقهم لما طالبوا باحرام البادىء الشرعية التى كانوا ينادون بها و تلك هى المبادىء التى ارتضاها شعبنا و تلك هى المبادىء التى اتت بهم الى السلطة و تلك هى المبادىء نفسها التى تنكروا لها اليوم وهم يباشرون السلطة

ازال الشعب اللثام عن هده الحركة التى كانت فى ماض قريب الاقرب لنفوس التونسيين و لتطلعاتهم و اصبح فى حيرة من امره لا يثق فى احد من الاحزاب القائمة ولا يدرى من الجهة التى تريد له خيرا

بما ان تونس لا ترضى بغير الاسلام دينا و منهجا فهى تسعى ايجاد حزب دوا ميولات اسلامية  يمثلها و يعوض حزب النهظة  الدى خان الامانة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق