]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

وجهة رأي

بواسطة: Sabira Kassama  |  بتاريخ: 2012-08-31 ، الوقت: 10:38:39
  • تقييم المقالة:

ربما يذكر الجميع على اختلاف العصور أن المرأة هي مصدر عطاء، هي تلك الأم الحنون التي تسهر من أجل راحة أولادها، هي التي تعلمهم الأكل والمشي والكلام، هي تلك المضحية براحتها من أجل أولادها وعائلتها، ولربما تكفيها كلمة أمي لكي تمسح عن كتفيها عناء السنين فمن هي الأم لماذا تعيش من أجل غيرها كيف تمارس أمومتها في نطاق مقدس.؟ وماذا يترتب عن إضاعتها لعائلتها؟

الأم هي تلك الأنثى التي تلد صغيرا وتحمله وهنا على وهن، وهي ترقبه من يوم ميلاده إلى أن يكبر، هي الحاضنة التي لا يخشى معها ضياع الأولاد ولكن في ظل هذه الحرية والاستقلالية التي نادت بها المرأة وأخذت بعضها أصبحت المرأة العاملة لا تملك الوقت الكافي لحراسة الأولاد ومع مغريات الحياة التي يتعرض لها هؤلاء وخاصة المراهقون منهم، نرى أن الأطفال يضيعون وسبل الضياع متاحة في عصرنا هذا بين تعاطي مخدرات ، تكوين عصابات ، الجرائم الأخلاقية....

وهنا نقول لماذا لا يتحمل الرجل ذات المسؤولية، أ ليس كما ينعت برب المنزل؟ لم لا يساعد الرجل في ذلك؟ أليس عضوا فعالا في تكوين الأسرة؟ هذه هي الأسباب التي تجعل من الأم الحالية تحاول التجرد من مسؤوليات وضعها لها المجتمع والغريب في الأمر أن الرجل موقن أن هذه مسؤولية المرأة كيف لا وهو لا يتحمل حتى بعض صراخ أو بكاء أبنائه، وكأنهم لا يحملون إسمه ولا يمتون إليه بأي صلة.

على كل تبقى هذه الإشكالية مطروحة بين مد وجزر، إلى أن يجد لها الزوجان حلا عادلا، فالأسرة هي اللبنة الأولى للمجتمع إذا صلحت صلح المجتمع بكامله وإن فسدت فسد المجتمع بكامله.

                                                         تحياتي


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق