]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هل تساءلت يوما؟؟؟

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-08-30 ، الوقت: 18:09:47
  • تقييم المقالة:


هل تساءل أحدهم يوما(هل أنا في مستوى الرجال...لا أغتر بالألقاب؟) فمن السهل جدا أن تكون رجلا مثل سائر الرجال ولكن أن تكون إنسانا فهذا هو الأمر الصعب ...فقد خلق الله الرجال بدرجات متفاوتة وترك حل مشاكلهم إلى إنسانيتهم التي كثيرا ما ينزلون دون مستوى إنسانيتهم ...فهذا يخطئ ويتوب عن خطئه...وذاك يخطئ ويتمادى في خطئه...ولكن حين يرحل الوحش عن النفس أكان كبيرا أو صغيرا ...أو الوحش الذي لا يشبه الوحوش... ولن يبقى فيها إلا الإنسان كما كان منذ خلقته الأولى -أسطورة يرويها التاريخ-سيشرق الفجر وسيعود الإنسان بأعلى مراتب الإنسانية التي لم تنشأ من هدر ...بل هي من ماض مؤلم...وحاضر واع...ومستقبل متقن التخطيط...وجميلة هي الإنسانية ...إنها تترك في النفس الأثر الذي يتركه التأسف على فقدانها...بإجلال..فيراودك تعب السؤال(هل أنا في مستوى الرجال؟)
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق