]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ســـــــياحة الاســــــــــــترخاء

بواسطة: التنمية السياحية المستدامة وإدارة البيئة في جزر نهر ال  |  بتاريخ: 2012-08-30 ، الوقت: 14:00:56
  • تقييم المقالة:
ســـــــياحة الاســــــــــــترخاء                           د/ أحمـــــد الجـــــــلاد يواجه الإنسان اليوم, مشاكل متعددة. وكلما قطع المرء مراحل في دروب الحضارة ومسالكها, كلما لاقى من الصعاب, ما يؤرق خاطرة, وهو القلق – فالقلق انفعال أنساني ذو حدة وشدة – أن القلق انفعال من قبيل الوبال ,إذ ينذر بسوء المنقلب والمال , فهو أس المرض النفسي وجوهرة , يصاحب كل الأمراض الجسمية والنفسية والعصبية والأسقام والعلل . فخير الإنسان أن ينأى القلق عنه , ولا يبتلى به , ولا يرزأ بحملة. (أومن كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشى به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها )  تتعدد طرق علاج القلق، ويبرز من أهمها أسلوب العلاج الكيميائي ( العقاقير المضادة للقلق أو مطمئنات القلق ) وأساليب العلاج السيكولوجية والأسلوبان الأساسيان في الطرق السيكولوجية هما: التحليل النفسي والعلاج السلوكي وهناك أسلوب آخر هو العلاج البيئي: حيث تعتمد طريقة علاج القلق، على عودة النفس إلى حالة رضا النفس وطمأنينتها والنظر إلى البيئة الطبيعية والتفكير في وجودها وخلقها والاستمتاع بنعم الحياة ( قل من حرم زينة الله التي أخرج لعبادة والطيبات من الرزق )، ( ومن يقنط من رحمة ربة ألا الضلون ) لقد أصبح السفر للغرض العلاجي أو ألاستشفائي من الأهداف الرئيسية للسياحة. فالسفر للاستشفاء من مرض نفسي يتم عن طريق استخدام الموارد الطبيعية أو لقضاء وقت للاسترخاء. فالطبيعة تساعد الأفراد على الاسترخاء, وهذه نعمة من الله وما كنا لنهتدي لها لولا أن هدانا الله.  (ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك أنت الوهاب) آل عمران: 8 فالله خلق البيئة الطبيعية بدقة بالغة ومتوازنة وأحكم صنعها بدقة بالغة من حيث الكم والنوع والخصائص والوظيفة: يقول الحق تبارك وتعالى:-  ( صنع الله الذي أتقن كل شيء ) النمل : 88   ( والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل شئ موزون ) الحجر : 19 ومع الاتجاه الطبي الحديث فهناك دعوة للعودة إلى الطبيعة والبحث عن مناطق تساعد الأفراد على الاسترخاء متمثلة في الشواطئ والغابات والواحات والصحراء والريف وهذا متوفر في البيئة الطبيعية لمصر.    حقا أقول:  }أن مصـــر هبــة الله للمصـــــريين{ فالبيئة الطبيعية هي رأس مالنا الطبيعي وميراث أجيالنا القادمة. حيث أصبح الاستخدام العاقل والمتوازن للبيئة ضرورة ملحة لصالح الإنسان. ( ربنا ما خلقت هذا باطلأ سبحانك)  آل عمران: 191    لذلك تبرز أهمية التخطيط البيئي الذي يضع حماية البيئة السياحية وصيانتها في مجال الأولوية عند استخدام موارد البيئة لصالح العملية السياحية التي تعود بالنفع على الإنسان من اجل راحته واسترخائه. فتناول الكتاب بعض الفصول الهامة المتمثلة في: -

الفصل الأول: - مفهوم الاسترخاء والمشكلات التي تواجهه.   

الفصل الثاني: - الترويح والاسترخاء …  ( أهميته وأهدافه وخصائصه) 

الفصل الثالث: - الاسترخاء والبيئة السياحية.   

الفصل الرابع: - الطرق المختلفة للاسترخاء و برامج التدريب عليها.

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق