]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكاهنة.

بواسطة: Amine Dahmas  |  بتاريخ: 2012-08-30 ، الوقت: 11:48:30
  • تقييم المقالة:

جوالة هي بين الـــــــــــــــــــــــــــــــــــــورد و الآس*

                     و الآن شرقت بالحب أنفاســـــــــــــــــي

و الحب يسرق من وهــــــــــــــــــــــــــجه دررا

                     و العشق يبرق من وجه كما الماس

تأتيك من مدد و النخـــــــــــــب مشتعل

                     أطيافها لتصب الخمر في الكـــــاس

بالأمس كم شربتني و انتشت مسسا

                    و الآن حبك في الإبريق و الطاس

كل الحقائق تمشي يومــــــــــــــــــــــــها كذبا

                  كل القصائد تجــــــــــــــــــــــــــــــــري في الراس

يا الطفل كم لعبت فينا عروستـــــــــــنا

                و الآن تضرب أخماسي و أسداسي

الناس في عجب منها و في هوس

                خوفا أعوذ بها من أعين النـــــــــــــــــــاس

تقسو عليك شموس من مغاربهــــــا

               و الحب في بلدي يا قلب كم قاس

اليأس يقتل كل العشـــــــــــــــق كمن

              يرجو لها أملا بالشوق في اليـــــــــــــــاس

ها أنت تقرع يا قلبي لها جرسا

             يا هل ترى يوما سمعت لأجراسي

يالقلب تعشقها ليلا و تكتبها

              جوالة هي بين ااــــــــــــــــــــورد و الآس

·       خنشلة: أفريل 2011

الآس*:ضرب من الشجر ينبت في السهل و الجبل و خضرته دائمة أبدا.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق