]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وطني ليبيا

بواسطة: بشرى  |  بتاريخ: 2012-08-29 ، الوقت: 21:04:59
  • تقييم المقالة:

وطني الحبيب ليبيا ..... كم أشتقت أن أنطق هذا الاسم ((ليبيا) ... فأنا أعيش فيها ولكن كنت مغتربة عنها فقد عشنا مع نظام حاول أن يطمس معالمها ..

فقد عشنا في جماهيرية القذافي غرباء عن ليبيا وعن أي شئ يربطنا بها فقد ألغى هذا الاسم عمدا ، هذا الاسم الذي كانت تعرف به البلاد من ألاف السنين وجاء هو وألغاه بكل بساطة وفرض علينا جماهيريته الكئيبة ، عشنا بعيدين عن ((ليبيا) الأم ((ليبيا) الحب ((ليبيا) الوطن..

ولكن الحمدلله رجعت ليبيا لأحضان أبنائها ، بعد أن قدمت الشهداء الذين ضحوا بدمهم من أجلها ومن أجل أن يعيش أبنائها فيها ولا يكونوا غرباء عنها .

فيا ((ليبيا) ستنهضي رغم الألم رغم الحزن رغم المآسي ... سوف تتخلصي من ألمك وجرحك وتفرحي بأولادك وبخيراتك التي عادت إليك ،  وستعمري بزنود أبناءك وبناتك .

((ليبيا) يافخري واعتزازي ... ((ليبيا)) يا وليدتي الجديدة ... ستضلي في قلوبنا  إلى أن ندفن تحت ترابك . مع شهداءك على مر العصور .

عاشت ليبيا حرة أبية ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق