]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الضحك على ادقان الامة

بواسطة: Lemine Berich  |  بتاريخ: 2012-08-29 ، الوقت: 15:18:05
  • تقييم المقالة:

اليوم صباحا قرات احدى العناوين في الجريدة و ماشدني هو مدى خطورة هدا الخبر ومدى قدرة المواطن العربي الدي لايكاد تمر مناسبة الا ويتغنى بالنخوة بتقزيمة و الابداع في تجاهله..و هدا الخبر هو تحقيق الولا يات المتحدة "علينا"لاكبر مبيعات للاسلحة في تاريخها"ان كان لها تاريخ"..الى وقت ليس ببعيد كنت من اكبر المناصرين لما يسمى بالربيع العربي   ولكنني اقتنغت اخيرا انه ليس ربيعا بل هو "هيجان شعبي" غير مدروس المعالم وليست  له نظرة مستقبلية و استراتيجية ممنهجة  وانما هو "سيناريو لعبة الامم "..


"


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق