]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أما اليتيم فلا تقهر .... بقلم احمد الملا

بواسطة: احمد الملا  |  بتاريخ: 2012-08-29 ، الوقت: 14:12:03
  • تقييم المقالة:

أما اليتيم فلا تقهر شعار رفعه الاسلام و قد اعطى  أهمية كبيرة لليتيم ومكانة رفيعة وحث المسلمين على الرعاية باليتيم حتى لا يشعر بفقدان الرعاية الابوية التي حرم منها ولا يحس بأنه منبوذ بسبب عدم وجود ابوه او امه او كلاهما وأيضا من باب الحرص عليه من الضياع والانجراف الى خلق وعادات سيئة وهناك العديد من الاعتبارات التي لا يمكن حصرها  . فنجد الكثير من قيادات الاسلام سابقا قد كرسوا جانبا من حياتهم لرعاية اليتيم وقد حثوا ايضا على رعايته( ابتدءا من الرسول الكريم محمد والى اخر امام معصوم عليهم الصلاة والسلام اجمعين) . وكان حريا  بكل من سار على نهج آل البيت ( عليهم السلام ) هو ان يرعى اليتيم افضل رعاية فالأيتام الذين لا يملكون مسكن تخصص لهم مساكن والذين لا يملكون قوت يومهم تخصص لهم مواد غذائية والذين لا يستطيعون الدراسة بسبب التكلفة المادية تخصص لهم مدارس ووو.....الى الكثير من الاحتياجات .. وهذا الأمر المفروض اذا طبق تكون الدول الاسلامية عموما والتي تعلن الولاء لآل البيت ( عليهم السلام) خصوصا لأنهم ( آل البيت) خير من يرعى اليتيم , ولكن للأسف نجد ان اليتيم في عالمنا الاسلامي قد أهمل  وترك على جانب (سلة المهملات) ويعتبر العراق نموذجا حيا لهذه المأساة , فهاهو بلد آل البيت  وبلد الأنبياء والأوصياء بلد أمير المؤمنين علي ( عليه السلام ) ابو الايتام , تكثر فيه الايتام وبدون ادنى مستوى من الرعاية  فلا حق ولا حقوق لهم وكل حقوقهم قد تم تصديرها الى مصالح المتسلطين والغريب انهم يدعون الاسلام والسير بسيرة الرسول الكريم وآل بيته ( عليهم السلام ) . بالإضافة الى انه اذا كان الحاكم والرئيس قد اهمل هذه الشريحة  فيكون لزاما وواجبا على رجال الدين التصدي لهذا الامر وتنبيه الحكومة والسلطة الى الاهتمام والرعاية بهذه الشريحة المهمة من المجتمع وللأسف نجد ان السكوت والصمت عم الساحة الدينية  باستثناء مرجعية السيد الصرخي الحسني التي تحملت مسؤولية المطالبة بحقوق اليتيم  وقد نظمت تظاهرات كبيرة وحاشدة وبكل محافظات العراق بخصوص هذا الشأن  ووجهت خطابا انسانيا الى الحكومة العراقية والى حكومات العالم  والمنظمات الانسانية داعيتهم  فيه الى الالتفات والانتباه الى ايتام العراق والاهتمام بهم  وناشدتهم وطالبتهم هذه المرجعية الرسالية  بالتدخل ووضع حد لمعاناة اليتيم العراقي المهمل من قبل الحكومة العراقية  .. وهذا ان دل على شيء فانه يدل على مدى اقتداء مرجعية السيد الصرخي الحسني بسيرة الرسول الكريم وآل بيته ( عليهم السلام اجمعين ) وسيرها على منهجهم الرسالي  الشريف , وهذه دلاله على انها مرجعية عراقية اصيلة تهتم لكل شرائح المجتمع العراقي . فبارك الله بها من مرجعية وطنية عراقية عربية رسالية

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=333153

 

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/1346234891131.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/1346234891362.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/1346234891213.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/1346234891694.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/134623489155.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/1346234891166.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/1346234892307.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/1346234892988.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/1346234892619.jpg

http://im16.gulfup.com/2012-08-29/13462348929910.jpg


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • سليم البصري | 2012-09-01
    السياسيون يتناحرون في مابينهموالشعب العراقي يعيش الويلات من نقص الخدمات والارهاب والتفجيرات وبين العاطلين عنالعمل واليتامى

    وانـــــــــــــــعـــــــــــــــــــــــدامالحــــــــــــــــــــريـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــات ؟؟

    وســـــــــــــــرقــــةخــــــــــــــــــــــــيرات البــلد والســـــجـــــون الــــســـرية ؟؟

    وفــــــــــــساد الحكــــــــــــــومةوحـــــــــــــرمان الشعب من حقوقه المشروعة !!

    والتناحــــــــروالتصــــــــــــــــــارع على الامور الدنــــــــــيوية والكراســـــــــــــيهم السياسيون السبب في ذلك كله

  • ابو محمد العراقي | 2012-08-31
    ان هذه الحكومه لم تفيد اليتيم بشيء بل جعلته من سيء الى اسوا من خلال عدم الاهتمام به وتقديم الساعده له فهي حريصه على تامين مصالح كتلها السياسيه فقط
  • الاستاذ علاء العراقي | 2012-08-31
    حتما هذا التيم يسأل نفسه لماذا قتل والديه؟ وهذا يدفعه الانتقام من المجتمع الذي اهمله والحكومة التي تركته فريسة سهلة لمن هب ودب . فيجب مراعاة اليتيم من الناحيه الماديه والمعنويه : وهي اعطاء رواتب لليتيم والارامل وادخالهم المدارس لكي يتعلموا وليس وضعهم في الشوارع لكي يتعلموا كيف يقتلوا وهذا السبب هو الاعظم وكثرة الارهاب ايظا هو يؤتي من هذا الباب الذي قد سدة الحكومة بوجه اليتيم لأنها لم تعطي لليتيم حقه وقد قال الامام علي (ع) ليس اليتيم يتيم الاب والام بل انه يتيم العلم والادب  فيجب اعطاء اليتيم ايظا الدروس والمواعظ الارشاديه الصحيحه لكي يبتعدوا عن اخطار الارهاب وغيره
  • د.اسماعيل خليل | 2012-08-31
    الذي جعل ابناء الشعب العراقي ايتام هو المالكي العين الخائن للشعب العراقي حي جاء بالطائفية التي هي اساس منبعها من ايران الفرس العجم لكن تبقى اصوات العراقيين الشرفاء تصدح في وجه الظلم ومطالبة بحقوق الايتام والارامل هام الرجال الشرفاء
  • فراس العربي | 2012-08-30

     

    ان عراقنا الحبيبيئن من أوجاعه والآمة ... عراقنا الحبيب يبحث عن طبيب يطبب جراحه ...عراقنا الحبيبيبحث عن مأوى يأوي إليه المساكين والفقراء والمحتاجين ... عراقنا بحاجة إلى أب حنونيضم الأيتام بين ذراعيه ... عراقنا يحتاج إلى ناصر ينتصر فيه إلى المظلومين في زمنكثرت فيه المظلوميات والمعانات والآلام ... ننادشكم ونناديكم يا حكومة ويا برلمان اسألواانفسكم ماذا قدمتم  لهذا الشعب المظلوم.. وأيمساهمة وأي مساعدة وأي فرحة رسمتموها على وجوه عوائل هذا الشعب المجروح..هل شعرتم ولوبذرة حياء على ماعاناه الفقير والمسكين في بلد الخيرات؟ هل تفقدتم احوال الرعية التيانتخبتكم واوصلتكم الى ما انتم عليه ام لازلتم منشغلين بصراعاتكم وتوافهكم وازماتكم؟هل عرفتم مدى المعاناة وغلاة الأسعار التي عاشتها الاسر العراقية...وهل وهل وهل؟ ولكنقد اسمعت لو ناديت حيا لكن لا حياة لمن تنادي...

  • المهندس عباس علي | 2012-08-30
    لماذا اصبح يتيملان الحكومة هي التي جعلت الاطفال ايتام حيث اعلنت الفتنة الطائفية وجعلت الشعب العراقييتقاتل بينهم وهذه الاوامر تاتي من ايران ودول الجوار لان الحكومة هي منصبة من ايرانلكن ابناء الشعب العراقي لم يقفون عاجزين امام هذه الحكومة حيث خرجت الشباب المؤمنبالمظاهرات مطالبين بحقوق الشعب العراقي وهاهم الابطال
  • الدكتوره ساره الموسوي | 2012-08-30
    لقدر رأينا من حكومة الفساد عجبا وقد وصل بها الحال الى اهمال شديد للايتام والتي هي كانت سبب في يتمهم وتعاسة حالهم ومستقبلهم واليوم تغتصب حقوقهم وتستمر على نهجها الفاسد وكالعاده فان المؤسسه الدينيه الانتهازيه في النجف الاشرف بقيت على صمتها لم نرى من رجال الدين الموقف الحازم اتجاه الايتام ما عدا انصار المرجع العراقي الصرخي الحسني الذين وقفوا وتظاهروا وطالبوا بحقوق الايتام سلمت حناجرهم ووقفاتهم
  • الكاتب احمد الموسوي | 2012-08-30
    ان اوضاع اليتيم العراقي مزريه للغايه بسبب ساة النفاق وتعلبهم على السلطه في البلاد مما سبب الويلات على الوطن والشعب وخصوصا ان اعداد الايتام في تصاعد بسبب اوضاع العراق السيئه التي تزداد سوء يوما بعد اخرى وبعد صمت مطبق من الجهات الدينيه كصمت القبور ما عدا انصار المرجع العراقي الصرخي الذين طالبوا بحقوق الايتام
  • الأستاذة فرح الياسري | 2012-08-30
    صوات هادرة وحناجر صارخة من اجل ان لا يطمع الاجنبي بسكوت العراقيين ويظنهم خانعين اذلاء لايعرفون معنى للحرية والكرامة ، فان تظاهرات انصار المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني في جميع مدن العراق عقيب صلاة الجمعة وفي كل جمعة هو تعبير اصيل عن حقيقة واصالة العراقي العزيز الرافض للذل والهوان ودليل على ان العراق حيا مهما فعل الطغاة بوخزه بابرة التخدير والخنوع والذل والسكوت
  • علي العراقي | 2012-08-30
    نعم ان اليتامى في العراق يستحقون المطالبة بحقوقهم في ضل ضروف العراق ويطرة ناس همها مصالحها
    بارك الله فيكم ياتباع المرجعية الوطنية مرجعية السيد الصرخي العراقي
  • د. نزار العبادي | 2012-08-30
    اوصى الله سبحانه وتعالى باليتيم خيرا ( امااليتيم فلا تنهر ) وواكد الرسول الكريم صلى الله عليه واله وسلم فقال ( انا وكافل اليتيمهكذا .. واشار بسبباته والوسطى ) .. والان نجد ان الحكومة قد اهملت اليتيم وتركته وحيدامع آلامهِ وآهاته ومعاناته يقتات عليها وكذلك بقية المتصدين فلن نلاحظ ان هناك من خرجمطالبا  بحقوقه الا هذه المرجعية الوطنيةالتي اثبتت انها تتمتع بالروح الابوية لكل ايتام العراق واقد طبقت قول الرسولالكريم محمد صلى الله عليه واله وسلم ( كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته ) وهذايجعلها هي المؤهلة وهي الخيار الوحيد للعراقين من اجل الالتفاف حولها والوقوفمعها  فهي تطالب بحقوق العاطلينوالمتقاعدين والايتام والارامل وبكل شيء مسلوب من الشعب  وهذا هو ما يحتاجه العراق وشعبه فبارك اللهبمرجعية السيد الصرخي الحسني وبارك بكل اتباعه ممن تحملو  حرارة الشمس من اجل المطالبة بحقوق العراقيين
  • رائد | 2012-08-30
    نقفوقفة اجلال واكرام الى كل عراقي شريف يطالب بحقوق ابناء هذا البلد الحبيب ويريدالخير والامان لشعبه وبلده .... فتاريخ يسجل هذه الوقفات المشرفة التي تقوم بهامرجعية رجل الدين محمود الصرخي بالمطالبة بحل ازمات هذا الشعب الجريح
  • اسامة الخزرجي | 2012-08-30
    حق اليتيم ورزقه وحق الارملة سرقه المسؤول والحاكم وضيعه العملاء ارضاءا لاسيادهم  ومن اوصلوهم الى الحكم 
  • زينب العراقية | 2012-08-30
    اللهمبارك وايد وسدد هذه الاصوات الوطنية المخلصة التي تهتف باسم الشعب وباسم الوطنمطالبة بحقوق الشعب العراقي المظلوم وبحقوق الايتام والارامل من قبل ساسة الفساد الذين دمروا ويتموا شعبالعراقي ونهبوا وسلبوا ثروات العراق اللهم احرقهم في الدنيا قبل الاخرة
  • ماهر | 2012-08-30
    اين الاعلام اين وسائل الاعلام لماذا تغيب الحقائق لماذا تخفي وتعتمعلى الصوت الوطني الحقيقي الصادق الذي لم يسكتوا على الظلم الساري على بلدناوشعبنا الابي وجعلوا صلاة الجمعة مصداق حقيقفي في الامر بالمعروف والنهي عن المنكرمن خلال رفض الفساد والمفسدين والمطالبة بالحقوق المسلوبة فنحن معهم ومع كل صوتوطني شريف يريد الخير والاستقرار للعراقنا الجريح 
  • ماجد | 2012-08-30
    حمد الله ونشكره بان هناك جهات وطنية ... ة مازالت في الساحة العراقية تطالب وتدافع عن حقوق الشعب العراقي وعن حقوق الايتام والارامل المسلوبة من قبل ساسة العراق .... فحري بنا ان نساند ونعاضد هذه الجهات ا ... نية بكل ما نملك فنحن مع العراق ومع الصوت ا ... ني العراقي الذي يه ... باسم العراق وشعب العراق
  • أ. كمال السعدي | 2012-08-30
    هذا هو حال اليتيم في العراق فهو مهمل فبدلا من ان تبني له الدولة مسكننا يؤيه تجعله مهمل ويعيش في الشوارع والمزابل يبحث عن فتات الطعام !! وبدلا من ترعاه تجعل الشارع بكل مساوءه هو من يتباناه !! وكل حقوقه مسلوبة .. فبارك الله بمرجعية السيد الصرخي الحسني التي اخذت على عاتقها المطالبة بهذه الحقوق وبارك الله بمسعاها الوطني الشريف
  • السماوي | 2012-08-30
    اللهم اللعن ائمة الكفر والظلال اللهم اللعن اعداء الدين واخزهم واخزهم اللهم نريد قصاصك من هؤلاء الفسقه بحق محمد وال محمد
  • عبداللع الجابري | 2012-08-30
    في العراقالجديد عراق الديمقراطية المزعوه تزداد اعداد العوائل التى فقدت معيلها بسبب تنازاعوتناحرات السياسيين على المناصب ففي كل يوم يمر على العراقيين تحصد الانفجارات ارواحالابرياء مخلفة ورائها الارامل والايتام الانفجارات التي صنعتها ديمقراطيتهم الجديدفهم يتنعمون بالاموال والخيرات والقصور ويحصنون انفسهم خلف الجدران الكونكريتية والشعبيعاني الفقر والحرمان وسوء الخدمات وفوق هذا وذاك يدفع شعبنا العراقي المظلوم ثمن صراعاتهموخلافاتهم من اجل مصالهم فلكل حزب او كتله منهم منظمة ارهابية او عصابة او جناح مسلحيقوم باعمال التفجير والقتل والاغتيلات متى ما حصلت محاولة لسحب مكاسبة منه او منافستهعليها من قبل كتله او حزب اخر فيفعلون كل ما يستطيعون من اجل اظهار القوه والعنف لاخافةالطرف الاخر والشعب الضحية دائما ...

           وفوق كل هذا الظلم والتعدي منهم على افرادالشعب فقد بالغوا بالظلم واهملوا ضحايهم والعوائل التي تضررت بسببهم ولم يعيروا لهااي اهمية ولم يعطوها ابسط الحقوق الواجب دفعها من قبل الحكومة لعوائل الشهداء كتعويضلهم او لضمان العيش الكريم لتلك العوائل بعد ان فقدت رب الاسرة...

  • أ. نهاد خيون | 2012-08-29
    ان اليتيم له حق في رقاب الحكام والمسؤليين وعلىالمستويين الديني والسياسي  وهذا الحق جسدهلنا الامام علي عليه السلام ابو الايتام  فلمنسمع انه هناك يتيم في زمنه مر عليه يوم وهو جائع ... بعكس  ما يحصل الان وفي دولة ترفع شعارات الاقتداء بنهج الامام علي عليه السلام فنجد كثرة الايتام  الذين لا يوجد لديهم مأوى ويعانون من الجوع والاهمال  ولم نجد ان هناك من طالب بحقوقهم او طالب بتوفيرخدمات بسيطه لهم الا مرجعية السيد الصرخي الحسني التي جسدت المعنى الحقيقي لنهج الامام علي عليه السلام  فبارك الله بها وبكل اتباعها وانصارها على هذا المسعىالنبيل والوطني الشريف

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق