]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أعوذ بك من مقام الكاذبـين..

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2012-08-29 ، الوقت: 11:04:17
  • تقييم المقالة:
أعوذ بك من مقام الكاذبـين.. ********************   روى عبد الله بن محمد البلوي قال: كنت أنا وعمر بن نباتة جلوساً نتذاكر العباد والزهاد فقال لي عمر: ما رأيت أورع ولا أفصح من محمد بن إدريس الشافعي رضي الله عنه. خرجت أنا وهو والحارث بن لبـيد إلى الصفا وكان الحارث تلميذاً لصالحٍ المري فافتتح يقرأ وكان حسن الصوت، فقرأ هذه الآية عليه {هٰذَا يَوْمُ لاَ يَنْطِقُونَ وَلاَ يُؤذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ} (سو   رة المرسلات/ الآيتان: 35/ 36. فرأيت الشافعي رحمه الله وقد تغير لونه واقشعر جلده واضطرب اضطراباً شديداً وخرَّ مغشياً عليه فلما أفاق جعل يقول: أعوذ بك من مقام الكاذبـين وإعراض الغافلين/ اللهم لك خضعت قلوب العارفين وذلت لك رقاب المشتاقين/ إلهي هب لي جودك وجللني بسترك واعف عن تقصيري بكرم وجهك. قال: ثم مشى وانصرفنا فلما دخلت بغداد وكان هو بالعراق فقعدت على الشط أتوضأ للصلاة إذ مرَّ بـي رجل فقال لي: يا غلام أحسن وضوءك أحسن الله إليك في الدنيا والآخرة/ فالتفت فإذا أنا برجل يتبعه جماعة/ فأسرعت في وضوئي وجعلت أقفو أثره/ فالتفت إليَّ فقال: هل لك من حاجة؟ فقلت: نعم/ تعلمني مما علمك الله شيئاً/ فقال لي: اعلم أن من صدق الله نجا/ ومن أشفق على دينه سلم من الردى/ ومن زهد في الدنيا قرت عيناه بما يراه من ثواب الله تعالى غدا/ أفلا أزيدك؟ قلت: نعم. قال من كان فيه ثلاث خصال فقد استكمل الإيمان: من أمر بالمعروف وائتمر ونهى عن المنكر وانتهى/ وحافظ على حدود الله تعالى/ ألا أزيدك؟ قلت بلى/ فقال: كن في الدنيا زاهداً وفي الآخرة راغباً واصدق الله تعالى في جميع أمورك تنج مع الناجين/ ثم مضى/ فسألت: من هذا؟ فقالوا: هو الشافعي فانظر إلى سقوطه مغشياً عليه ثم إلى وعظه كيف يدل ذلك على زهده وغاية خوفه ولا يحصل هذا الخوف والزهد إلا من معرفة الله عز وجل فإنَّهُ: {إنَّما يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ العُلَمَاءُ} ولم يستفد الشافعي رحمه الله هذ الخوف والزهد من علم كتاب السلم والإجارة وسائر كتب الفقه، بل هو من علوم الآخرة المستخرجة من القرآن والأخبار إذ حكم الأولين والآخرين مودعة فيهما.           أ. جمال السّوسي / موسوعة " الجواهر و الدرر من الوصايا و المواعظ و العبر "  / 2012         
... المقالة التالية »
  • Jamel Soussi | 2012-08-30
    أشكرك من كل قلبي أخي و أستاذي الفاضل الكريم الأديب أحمد عكاش.

    كتابتي لإسمي بلغة غير لغة القرآن و لغة نبي الرحمان و لغة يوم البعث و القيام لها ما يبررها و لم أغفل منذ قرابة 400 مقال في موقع مقالاتي عن ذكر إسمي باللغة العربية 
    و لكن سيدي أنا في مجال عالمي و أريد أن أكون في اتصال بجميع الثقافات و لي أصدقاء من مختلف اللغات فكان علي لزاما أن أكتب إسمي بلغة أجنبية كي أقرب لمن أريد أن أدعوهم لديني دين الإسلام و قد كنت و لا أزال حريصا على ذكر إسمي في كل كلمة تكون من قلمي في أي موقع أو أي تدخل على حسابي كما كنت دوما أنشر القولات و التعريفات و الحكم و المقولات بأسماء أصحابها و الله ولي التوفيق
  • أحمد عكاش | 2012-08-30

    الأخ جمال: تحية حب وتقدير:

    سرني هذا التعوذ بالله من مقام الكاذبين، زادك الله علماً ورقّة في تخيّر النافع من السير، وبارك المولى لك بهذه الجواهر والدّرر، فهي حقيقة كاسمها، نفعنا الله بها وبارك بكاتبها.

    لكني عاتب عليك يا أخي: لماذا تكتب اسمك الكريم بلغة غير لغتك ؟!

    هل باستطاعتك أن ترشدني إلى أعجمي واحدٍ وقّع اسمه بلغتنا نحن العرب؟!

    كم أتمنى أن يكون اعتزازنا - نحن أمّة العرب - بأنفسنا وتاريخنا وحضارتنا و... فوالله لا أرى أمَّةً تُضاهينا في هذا المضمار، فلماذا نترك الأصيل الثمين  البرّاق، ونجنح إلى الهزيل السقيم ؟.

    واعذرني أخي، فمن حقّك عليّ أن أغار عليك وعلى أمّتك وتاريخك وأصالتك.

  • Jamel Soussi | 2012-08-29
    المراجع و المصادر محتفظ بها في الطبعة الأصلية للكتاب.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق