]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ثقوب ... 4

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-08-29 ، الوقت: 10:29:05
  • تقييم المقالة:

ـ ثقب بالقلب .

ظل تشخيص الطبيب يدق كحوافر خيل على صخر رعب فريدة ؛ تفجر فواهات براكين القلق في صدرها .

صراخ طفلتها على سرير مهمل في مشفى القلب ؛ يدق مساميرا في طبلة أذنها ؛ يحفر ثقبا ضيقا يخلط صراخ الطفلة بأنين الصدر .. يدق .. يدق ...

يتسع ثقب طبلة الأذن فيصير صراخ الطفلة طنينا معجونا بتأوهات صدر فريدة يفور بنيران دموع تسيل على خدها ماء كاويا ... 

ـ  لو فتحت كل جسدي ثقوبا للجيوب الممسكة ، لن أكفي ثقب قلبك طفلتي  

الحجرة خافتة الضوء ... والسرير كما اعتادته مازال ينفض نصفه عن الملاءة تحتهما ، قطن المرتبة يخرج لسانه مبعثرا كعادته من الثقوب الغائصة تحت جسديهما .

رفعت فريدة جفنيها تحدق ـ مازالت غير مصدقة ـ أن كابوسا تسلل من ثقب رعبها أشعل جبهة طفلتها النائمة في هدوء تلتحف صدرها المنتفض .

   


أحمد الخالد من مجموعة ( أقاصيص فريدة ) 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • لطيفة خالد | 2012-08-29
    انت يا سيدي الكاتب قاص من الدرجة الرفيعة اذ ان صورك واقعية وتجسد حالات اجتماعية تمثل شريحة كبيرة في مجتمعنا العربي  والتي اعطيها الصفات التالية الفقر والجهل والطيبة والخوف .
    والمرأة في اقصوصتك هي المحور فعلا هناك الكثيرات المتركات في الزوايا وحيدات لا احد يهتم بهن ولا من يعاونهن على قساوة الحياة.انا هنا وكأنني اقرا لكتاب كبار كبرنا على روائعهن وما زالت لها قيمة انسانية وادبية .وفريدة وأخواتها وجيرانها وابنتها مجموعة حية جعلت من حروفك تسابق توقعاتنا لما سيحصل لتلك المسكينة...وهنا اسجل لك علامة جيدة اذ انك ذكرتنا بالمساكين...غالبا ما نفكر بالفقراء والاطفال والعجزة وننسى فئة المساكين شكرا لقلمك وفكرك وحرفك وهذا رايي المتواضع ....
  • Iysel ahmed | 2012-08-29
    ليس لى اى تعليق سوى انك حقا مبدع فى حروفك وكلماتك ومعانيك وهذا ليس بجديد عليك 
    بارك الله فيك وفى قلمك

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق