]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حصريا بالعرب نيوز جحا يدعم الصهيونية!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

بواسطة: ناجح شنيكات العبادي  |  بتاريخ: 2012-08-29 ، الوقت: 10:02:03
  • تقييم المقالة:

لم يشغل بال الكثيرين من العرب الا ماهي اصول جحا ... فيقول العرب ان جحا شخصية عاشت بالبلاد العربية سواءا كانت خيالية ام واقعية ولكن الاتراك لهم رأي اخر فالدلائل هناك تشير بانه المدعو (جحا) عاش وترعرع  بثنايا الدولة التركية القديمة ولهذا يحارب الاتراك اي معتقد يشير بوجود جحا على ارض خارج الحدود التركية !!! الصينيين ايضا لهم رأي اخر بهذا الموضوع الا ان التنافس العربي التركي طغى على الساحة الدولية فأتجهت الصين قيادة وشعبا لاثبات احقيتها بامتلاك الارث التاريخي للمدعو (جحا) عن طريق العمل الدؤوب بمجالات الحياة المختلفة من سياسية واقتصادية وبناء قدرات عسكرية ضخمة ليكون لها الرأي الفيصل بنهاية المطاف !! فأخلت الساحة للتنافس العربي التركي حول الاحقية بامتلاك جحا التاريخ وجحا الثقافة!!!! العرب بذلوا كل الجهد للتاثير على الرأي العام كونهم يؤمنون بان الوهم والخيال هو كنز لايفنى فكانوا على استعداد تام لمقياضة  السيد جحا  برموز تاريخية بنت التاريخ الاسلامي ونقل رفاتهم لتركيا مقابل الاذعان والاعتراف باحقيتهم  بارث جحى وهذا ليس بغريب على امة اضاعت تاريخها واتخذت من الاستعماريين والانتهازيين رموزا لها !!!!! الصهيونية العالمية المتمثلة بدولة اسرائيل لم تقف مكتوفة الايدي فهي لاتستطيع ان تلتزم الصمت ابدا خاصة اذا كان الخلاف  بدول الاقاليم المحيطة بها فبصماتها واضحة جلية بهذا الموضوع فهي تارة تقول ان العرب هم  الاولى  بارث جحا وتارة اخرى تميل لصالح الاتراك !!! عندها  لاحظ العرب قدرة الصهيونية على تغيير الموازيين فلجأوا لاسرائيل فلم يعد العرب هم ذاك العرب ولم تعد تركيا هي تلك الدولة !!!! فقصة جحا الخيالية انستهم تاريخهم وتراثهم  واخذوا ينفذون سياسات الاستعمار والصهيونية حتى اصبحت الصهيونية العالمية هي المحرك الوحيد والحصري لسياسات العرب والاتراك وبهذه الحالة الصعبة والمريرة التي تمر بها انظمتنا العربية والنظام التركي  انفردت اسرائل ( مهد الصهيونية) بتهويد القدس وسلب الحريات العامة والامتلاك القسري لاراضي فلسطين وتشريد السكان العرب الفلسطينيين بكل اصقاع الارض وبنت امبراطورية قوة رادعة عظيمة تفوق قدرات المنطقة كلها مجتمعة !! حتى اصبحت ممارساتها العنصرية ضد الفلسطينين العرب لاتقابل حتى بالاستهجان واصبح قانون الاستيطان من المسلمات عند الانظمة العربية فلم يعودوا يحركون ساكنا من كان فسياستها هي الطاغية ورغباتها منفذة !!!! حتى اصبح كل شي يمتلكة العرب اداة ضغط بيد الصهيونية واسرائيل فاموالهم لم  لتعد لمصالحهم وبلدانهم!!!  بل غدت سيولة بجيب اسرائيل !!! واخذوا على عاتقهم تنفيذ كل  سياسات الصهيونية واسرائل ...  !!!! فانتشر الفساد وعم الظلم وانتهكت الحريات وطغى الاعلام واصبحت الشفافية من المحرمات بل غدت ظلام !!! فهذا هو حالنا ايها العرب هذه الايام مابين سطوة اسرائيل وخزعبلات جحا وانظمة هزيلة  ومطامع مقيتة لاتنام !!!!!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Zahia Guellicha | 2012-09-15
    مقال جيد وأسلوب رائع سلس يشد القارئ حتى نهاية المقال بدون عناء , بارك الله فيك أخي ومزيد من التقدم فحرفك راقي وأسلوبك مشوق إن شاء الله لك مستقبل زاهر في مجال الكتابة واصل وأمتعنا بكتباتك  وزادك الله من فضله

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق