]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

على حسن السعدنى يكتب : مصر بين الملعب السياسى والملعب الكروى

بواسطة: على حسن السعدنى  |  بتاريخ: 2012-08-28 ، الوقت: 20:48:19
  • تقييم المقالة:


 

 

على حسن السعدنى يكتب :

 

مصر بين الملعب السياسى و الملعب الكروى

بعد الثورة توحدات الصفوف واصبحت مصر ايد وحدة واصبح الشارع المصرى كلة له دور فى الملعب السياسى ولكن لم يستمر الوضع طويل على هذا النهج تحول الوضع الى شياء مخيف تدرجيا اصبحت المشاعر ترتبط بالمصلحة الشخصية  ورضة اطرف معينة وظهرت فائة جديدة وهى فئة الطبل والمزمر للمنصب والجة ولكن تحول الوضع الان الى الاخطر حيث تحولت مصر عبارة شخص بين طرفين بمعنى ادق  تحول الوضح من خلاف سياسى الى خلاف المصلحة حيث اصبحنا بين فرقين فى ملعب الكل منهما يجرى على الفوز والكل منهما يندى بالقضاء على الفريق الاخر ولكن السؤل هنا ليس من سوف يفوز السول الحقيقى اين مصر بين الفرقين اين وضع البلاد ومصلحتها اين  مصر الجدييدة التى نسعى لبنائها التى قامت الثورة لتحيقق اهدافها باعادة بناء مصر الجديدة بصورة الجميلة زات الالوان الطبعية اصبحت ذلك الامور ليست مهمة وتحول المشهد السياسى المصرى الى فريق كروى لكل منهما السعى للمكاسب على حساب الموطن الغابان ولكن متى يتحول الملعب الى منتخب واحد وفربق واحد يمثل مصر امام العالم وينور ضؤاءها امام من يسعون لاسقاط مصر من الخارج او الدخل  متى ياتى اليوم يسفر الحكم ويقول انتها وقت العب وبداء وقت العمل والجد والصدق بالوعود وتنفيذها انتهى وقت الكذب والتدليس انتهى وقت النفاق والضحك على العقول انتى وقت المجاملات اين حقها علينا حقها ان نعمل ونبنى ونسعى للتوفق الشعبى والسياسى ان مصر بقاية والاشخاص زئلون 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق