]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب الخالد

بواسطة: Amine Dahmas  |  بتاريخ: 2012-08-28 ، الوقت: 12:11:19
  • تقييم المقالة:

من قال إني لا أحبك قد كذب

                         فأنا أحن إلى هواك و أنتسب

للحب يقترب الحبيب ملازمـــــــــا

                        و أنا كما الموج البعيد أقــــــــــــترب

قالوا: إفترقنا و انتهينا في المدى

                        و تهاوت الأحلام في شرك الكذب

و توارت الشمس الجميلة للدجى

                        وترامت الأفراح في دجى الكــــــــــــرب

و الغيم في وسط السماء تجمعت

                       لا شيئ يظهر في المدى إلا الغيب

الناس إذ صمت على صخب الفضا

                       فبهائم قد صمها صوت الصخب

الحقد يأكل من حدائـــــــــــــــــق حبنا

                       أشجارنا من حزنها صارت حطب

الأن قولي: لا أحبك و افرحــــــــي

                       مادام قلبك من كؤوسهمو شرب

و ثملت من كأس الأكاذيب التي

                       أعطوك إياها شرابا في النخــــــــــب

و تــــــــدور في عينيك كل حقيقة

                    الأن في عينيك دنيا من عجـــــــــب

لا شيئ في الدنيا يساوي نشــوة

                    مثلى أحدثها عصير من عنـــــــــــــب

لا شيئ يلمع مبرقا من وهجــــه

                    في العين نورا مدهشا مثل الذهب

لا شيئ يبقى راسخا و متجذرا

                   في القلب إلا بسمة الوجه العذب

إني أحبك أنت وحدك موجـــــة

                   من بحر أشواقي و إن كذب العرب

و الخلق من حولي حسود يشتكي

                  أحلامنا و على مداها يحتســـــــــــــــــــــب

من قال إني لا أحبك قد كذب

                         فأنا أحن إلى هواك و أنتسب

·       بني ميلك / تيبازة: سبتمبر 2000
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق